Thursday

المزة المصرية (المرأة المصرية سابقا)ء


كلمة "مزة" ف العامية المصرية معناها بنوته حلوة. ولما بنستخدمها كصفة - زي مثلا لما نقول " البنت دي مزة" - يبقي بنقول إنها مثيرة. الكلمة دي معناها مش كويس ف العربي وبتدل على نظرة دونية تحقيرية للمرأة. ودا مثال واضح إزاي لغتنا دلوقتي بتعكس نظرة المجتمع المصري للمرأة بشكل عام. الكلمة دي تعبير حي عن كل المشاعر السلبية وعدم الإحترام اللي ف دماغ الرجالة في تعاملهم مع الستات .. حتي اللي هما معجبين بيهم وبيشوفوهم جذابين أو متألقين

كلمة مزة ف البداية ومن زمان كان بيستخدمها الرجالة اللي بيشتغلوا ف أعمال وحرف يدوية. الفئة دي من المجتمع، زي ما ممكن تتوقعوا، نظرتهم محدودة .. ونظرتهم للمرأة نظرة جسدية بحتة. عشان كدا لما ميكانيكي كان يقول لخطيبته إنها مزة، كان معروف ان كل غرضه هو انه يدلعها ويمدح جمالها وأنوثتها. الكلمة مكانتش خارجة أو غير لائقة ف الفترة دي. والبنات اللي كانوا بيعتبروا "مزز" ف العادة كان عندهم ثقة كيبرة عشان هما عارفين إنهم مرغوبين من الرجالة. دا لسببين: 1) البنات دول كانوا بينتموا لنفس الطبقة الإجتماعية وبالتالي عندهم نفس منظومة التفكير. 2) كلمة "مزة" نفسها مكانش ليها نفس المعني بتاعها دلوقتي. عشان كدا الكلمة دي كانت منتشرة عادي جدا بين افراد الطبقة الاجتماعية دي, لكن كانت بتعتبر شوية وقحة من اللي بيسمعوها من خارج البيئة بتاعها واللي بينتموا لطبقات ارقى اجتماعيا



لما الكلمة كانت بتقترن ب ياء الملكية، كانت مزة بتبقي "مزتي" ومعناها حبيبتي. الرجالة اللي بينتموا لفئة العمال والحرفيين كانوا متعودين يعرفوا اصحابهم ف المنطقة اذا كانوا مرتبطين بعلاقة عاطفية مع واحدة من سكان الحي، عشان شباب الحي يعرفوا ان فلانة دي مشغولة ومحدش يقرب منها.يعني البنت اللي كان معروف انها مزة فلان، كانت ف الواقع محمية لإنها تبعه، وأوتوماتك بتعتبر زوجة المستقبل للشخص المرتبط بيها, يعني في حكم خطيبته. الرجالة كانوا زمان رجالة, وكانوا بيحافظوا علي حدودهم ومش بيحاولوا يتجاوزوها أو يقولوا واحنا مالنا لو شافوا بنت حيهم بتتعاكس. محدش كان بيجرؤ يتعرض ل"مزة" حد، واذا دا حصل فبيكون من شخص فيه خلاف أو عدواة بينه وبين الشاب اللي مرتبط بالبنت دي, وف الحالة دي بتكون مضايقته ليها مجرد دعوة للخناق وتحدي لرجولة الشاب المعني.. شوفتوا البروتوكول بتاع الطبقة دي كان عامل ازاي زمان؟ وللعلم, الرجالة ف المجتمع دا مكانوش بيستخدموا كلمة مزة للاشارة للستات بتوع التسلية وتمضية الوقت. يعني كانوا حريصين انهم يفرقوا ما بين البنات اللي للهزار والبنات اللي للجد, وما يقدروش يشيروا للاتنين بنفس الكلمة

دي كانت الخلفية "التاريخية" .. أنا بهزر .. يعني دا فلاش باك سريع كدة عن أصل الكلمة في العامية المصرية. الكلام دا مكانش من زمان أوي يعني, لكنه اصبح شيء من الماضي

بسبب التغيرات الكتيرة والتفاعلات اللي ترتبت عليها بسبب عوامل سياسية واقتصادية ف الفترة اللي فاتت، فبالتأكيد فيه تغيرات إجتماعية كتيرة حصلت .. وأكتر تغير ملحوظ ف الهرم الإجتماعي المصري هو إن الهرم إتقلب, أو بمعنى أدق اتشقلب, بقى اللي فوق تحت واللي تحت فوق. دا كان له تأثير كبير علي كل أشكال الحياة ف مصر .. وكان نفسي أتكلم ف الجزئية دي أكتر بس دا مش مكانها. اللي يهمني هنا هو تآكل الطبقة الوسطى ف مصر، اللي دورها الاساسي بيتركز في الحفاظ علي تماسك المجتمع وكمان القيام بتوجيهه. الطبقة المتوسطة - بما تتبع بيه من نسق اخلاقي ومنظومة قيم وعلم وإهتمامات ثقافية وانخراط في الحياة السياسية, بالاضافة لوعيها ويقظتها - هي الجزء اﻷساسي اللازم للحفاظ علي التوازن وتحديد الطابع الإجتماعي العام لأي بلد. عشان كدا اللي حصل للطبقة الوسطى ف مصر أدي إلي تغيير كبير ف الهيكل المجتمعي المصري

يعني ايه الكلام ده؟ يعني لما نسمع اللغة اللي الناس بتستخدمها ف الشوارع اليومين دول، هنلاحظ إنها خليط من طبقات، وثقافات، وخلفيات ولغات كتيرة، مفيش بينها أي حاجة مشتركة .. حاجة كدة زي الياخني بتاع عادل امام. اللغة العامية المصرية دخل عليها كلمات واتغير فيها معنى كلمات كانت موجودة ف الاصل, ومعدش فيه علاقة بتربط لا بين الطبقة واللغة اللي بتتكلم بيها, ولا بين المعنى اللي بتستخدم بيه الكلمة وبين مصدرها اﻷصلي. ف قلب الفوضي اللغوية دي تطلعلنا كلمة "مزة" موديل ألفين عشان تلخص شكل المجتمع الحالي وتدي تعريف واضح للعلاقة بين الرجل والمرأة حاليا, بتوضح إزاي النهاردة المجتمع الذكوري بيفكر ف المرأة، وبتوضح إن اللغة زي البشر, ليها حياة وبستمد معناها من بيئتها وزمانها

الإستخدام الحالي لكلمة مزة ملوش أي علاقة بالطبقة الإجتماعية. الشباب المصري دلوقتي بيستخدموها ف أي حديث عام عن البنات .. وكإن كلمة ست أو بنت إستبدلت تماما بكلمة مزة.. أي بنت = مزة. لكن العجيب ان الكلمة دي دلوقتي مش بتصنف علي إنها كلمة خارجة، بالرغم من إنها بتصنف كنوع من تحرش لفظي في مواقف معينة, زي مثلا لو واحد قالها بصوت عالي لواحدة مايعرفهاش. إنه يتقال علي بنت انها "مزة" وهي ماشية ف الشارع كفيل بإنه يخلي أي بنت وشها يحمر. الكلمة دلوقتي بقى ليها معني جنسي صريح، وبتستخدم كإطراء غير مهذب، أو بهدف إحراج البنات اللي بيكونوا ضحايا للمعاكسات. ولما بتستخدم للغرض دا، ف الغالب الولد بيتبعها بصوت بوسة، أو تنهيدة, أو غمزة، أو أي حركة مشابهة لتوضيح المعني الجنسي والتأكيد عليه, ودا طبعا بهدف التسبب في أكبر قدر من الحرج للضحية

طيب دا في المعاكسات والتحرشات.. لكن, ف وسط كلام الرجالة، "مزة" ممكن تستخدم للإشارة لأي بنت، أو لوصف بنوتة حلوة، أو لوصف واحدة جذابة, أو لوصف معالم إغراء معينة ف جسم البنت.. كمية تنويعات غريبة كلها بتلعب على الايحاء الجنسي
مزة نادرا ما بتستخدم بصيغة الملكية دلوقتي.. ولو دا حصل ف في الغالب بتكون للإشارة لبنت على علاقة بشاب معروف للي بيتكلم, زي مثلا "دي فلانة دي المزة بتاعة فلان" يعني الجو بتاعه.. المعنى هنا هو العكس تماما من المعنى المستخدم في احياء زمان الشعبية, لان دي بتكون طريقة لتوضيح إن العلاقة مش جادة. يعني معناها مخالف تماما لمعني الكلمة اﻷصلية "مزتي", اللي الولد انهاردة بيقولها كاعلان إنه مش مهتم بالمزة دي (صاحبته). وبتعتبر دعوة غير مباشرة لأصحابه إنهم يقدروا يصاحبوها بعد ما هو يزهق منها، وضوء أخضر للأصحاب اللي عايزين يتريقوا عليها أو يقولوا أي كلام مش لطيف عنها قدام صاحبها

عادي.. كل حاجة اتقلبت, حتى الكلام والثقافات والتقاليد والسلوكيات. فالنتيجة زي ما انتوا شايفين.. ثقافتنا اﻷبوية أخدت كلمة من قاموس الطبقة اللي تحت، غيرت إستخدامها، إديتها معنى سلبية، خلتها جنسية تماما، وحولتها لسلاح ضد البنات! ومع ذلك هي مش سلاح سري ولا حاجة, يعني لا الرجالة بيقولوها بس ف كلامهم الخاص, ولا المجتمع بيرفضها بسبب معناها السلبي , ولا هي مرفوضه ف الإعلام واﻷفلام.. بالعكس .. دي مرحب بيها ف حياتنا اليومية والناس بتستخدمها ف كل مكان .. دي دلوقتي أكتر كلمة بتستخدم ف القاموس المصري .. وبقت مرتبطة ووثيقة الصلة ياللغة العامية المصرية! طب كل دا يقولوكم إيه؟

وكمان لما نوضح ان تأثير الكلمة موقفش لحد هنا.. لأ.. زي السيناريوا المعتاد دايما، أي حاجة بيفرضها المجتمع الذكوري بيروحوا الاتباع ممسوحين الشخصية ماشيين عليها بشكل اوتوماتيكي وهما مغمضين. فبيتحول الامر لحقيقة وأمر واقع لازم نبلعه كلنا زي الشربة ونتأقلم عليه. دا بالظبط اللي حصل للبنات ف مصر, اللي إعتبروا الكلمة جزء من ثقافة مجتمعهم الذكوري المقدس!! شوفتوا الخيبة؟

"مزة" وبكل تأكيد كلمة ضد المرأة.. كلمة بتهدف إلي إزلال المرأة وتحقيرها وتدمير معنويتها.. كلمة غرضها وضع المرأة في مكانة وضيعة وتحويلها لمجرد جسم.. أجساد.. قطع لحم مرغوبة من الجنس الأخر لكنها في نفس الوقت محتقرة ومهانة. المرأة عندنا للأسف انحصرت ف النفق الضيق ده .. لازم تكون مزة عشان تعجب الرجالة، وف نفس الوقت بتتهان لكونها مزة.. فبيتم تحقيرها مرتين: مرة باختزالها في جسم سكسي مثير، مرة بوضعها كهدف للتعدي اللفظي, كمصدر للعار والفضيحة.. المرأة بقت شيء, مجرد كيان مادي, جسد.. واختزال المرأة في الجسد مش اختيارها, دا وضع فرضته عليها ثقافة المجتمع اللي بتلفظ أي واحدة معندهاش قدر معقول من مقومات الانوثة الشكلية. المجتمع بيقول للبنت من صغرها انتي كل قيمتك انك تعجبي الرجالة عشان واحد يتجوزك.. انتي مجرد حتة لحمة, فاللي هيعجب بيكي هيعجب بشكلك مش بحاجة تانية.. مفيش حاجة اسمها راجل ينجذب لست عشان عقلها ولا شخصيتها ولا انجازاتها, دي كلها حاجات تكميلية.. الست هي جسم, والراجل بيدور على الجسم قبل أي حاجة تانية.. ولو انتي متوفر عندك الشرط دا, يبقى من حق الكل ان يهزأك ويحتقرك ويقل من قيمتك.. لانك مجرد مزة.. رحتي ولا جيتي مزة.. مجرد وسيلة لامتاع الرجالة.. انتي مالكيش وجود ككيان أو كروح أو كعقل.. انتي مزة وبس
ورغم كل دا، البنات ف مصر بيستخدموا كلمة مزة ف كلامهم، زي البغبغانات بالظبط. بيفضلوا إنهم يضحكوا على نفسهم وينكروا علمهم بمعناها الوضيع في كلامهم مع بعض.. وبيستخدموها عشان يجاملوا بعض.. يعني عادي تلاقي واحدة بتقول لصاحبتها "ايه الحلاوة دي يا مزة؟" بدل ما تقولها انتي جميلة أو شكلك حلو انهاردة .. أو واحدة تقول الكلمة على نفسها.. علي سبيل المثال، البنت ممكن تقول لصاحبتها إنها كانت مزة لما راحت تحضر الفرح الفلاني .. بالطريقة دي، البنات بيخضعوا للضغط الإجتماعي والطلب الملح علي إنهم لازم يكونوا مزز. هما عارفين إن المجتمع عايزهم يبقوا جذابين جنسيا. والبنات محتاجين يحسوا إنهم مقبولين، مرغوبين ومحبوبين. وعشان يحققوا دا، لازم يمشوا ورا الطريقة والتعليمات اللي حطها مجتمعهم: قبل أي حاجة البنت لازم تكون مزة

كل البنات مدركين إن الكلمة دي غير لائقة، ومؤذية، ومهينة، وبتعبر عن الدونية .. عشان كدا ف موقفهم الحالي كتابعين، كان لازم يخترعوا نوع من الخداع النفسي عشان يقدروا يقبلوا مفهوم ال "مزة"، ويهربوا من كونها لفظ وقح. ولإن البنات مطحونين تحت الضغوط اللي بيمارسها المجتمع عليهم، قصوا معنى كلمة "مزة" نصين, واستخدموا النص الايجابي في المعنى عشان يقدروا يتعايشوا مع وضعهم الجديد كمزز. بس الخداع النفسي دا هيوصلهم لفين؟

نداء الى كل مزة مصرية بتقرا الكلام دا، دفن راسك ف الرمل بيزود ضعفك، بيقلل إحترامك، بيخليكي تابع ضعيف، وبيزود خجلك. إنتي مش مجرد جسد. إنتي مش حتة لحمة طرية أو لعبة لمتعة الرجالة.. لو فضلتي مش مصدقة الكلام دا, يبقي مش هتفهمي إنك تستحقي معاملة أفضل, معاملة تحترم آدميتك وشعورك .. هتفضلي تستسلمي للإهانات والإنتهاكات اللي بتحصل .. هتفضلي مش مستعدة تقفي وتدافعي عن نفسك وكرامتك .. مش هتقدري قيمة عقلك وشخصيتك .. هتفضلي ماشية ورا الي مضطهدينك .. وعمر ما هيبقي عندك الشجاعة عشان تقولي ﻷ
طول ما بتقبلي انك تكوني مزة .. عمرك ما هتكوني إنسانة

22 comments:

haneen said...

العزيزه فانتا

"واللاتى والعزى انك لاموزه يا فانتا انا عايزه اعرف بس الكلمه دى مش
عجباكى ليه ياااااااه فكرتينى بأيام الجامعه كانوا الشباب زمايلنا ما بيعكسوش البنات الا بيها بس طبعا احنا البنات زميلاتهم الانتيم والشله كان فيه احترام متبادل بيختلف بمراحل طبعاً عن دلوقتى ولعلمك بقى كانت البنت بتفرح قوى لما الواد يقول عليها مزه واحنا برضه كنا بنقول على الواد الجنتل اللى حاطط جل فى شعره ومبلط فى الديسكو واد مووز يعنى كنا بنعاكس برضه ويووووه شوفى يا اختى البنات دلوقتى الصغيرين بيعاكسوا هما الشباب دلوقتى وبيندهوا عليهم فى الشارع انت يلا يا موز ايه الحلاوه دى يخرب بيت اهلك ههههههههههههه

طيب احكيلك على حاجه مره ولد صغير كده عنده ييجى خمس سنين قريبى بس واد فقرى بجد وعفريت مره كنت عندهم وكنا خارجين تقريباً وانا بقى جايه متأنتكه ومشمعه الفتله وكنت يعنى شكلى حلو راح بصيلى كده وقالى ايه تخيلى ايه دا يا طنط حنين دا انتى موزه خالص روحت شيلاه وفرحت قوى وقعدت اضحك وابوسه وقلت له بجد يا سيف انت شايفنى موزه قالى اه طبعا دا طفل بقى قوليلى سمع اللفظ دا فين اكيد من صحابه المقاريض برضه وحياتك روحت اخدته نزلت بيه وجبت له شيكولاته وحاجات حلوه تقديراً على ذوقه
:)

اكيد طبعاً فى شباب بيئه بيعاكسه بيها على غرار المعنى اللى ذكرتيه بس بتبقى طالعه منهم زباله ما تحسيش الا ان انتى تبصلهم بإشمئزار وممكن تتفى عليهم فى بعض الاحيان لان نفسك اكيد بتقزز منهم

تحياتى يا فانتا

ابو احمد said...

الطبقه السائده هى التى تسود المصطلحات التى يستخدمها الناس وهى التى ينتج من اجلها الاغانى والمسرحيات والكتب الرخيصه
لانها الطبقه السائده
المصطلحات والفن من موسيقى ومسرحيات والاغانى كلها تعبر عن الطبق المسيطره
شفتى بقى الطبقه السائده قد ايه منحطه
آسف للتعبير
تحياتى
مجدى

Desert cat said...

معلشى يا فانتا فى بنات بتفرح اوى بالكلمة دى وبتفتكر ان الولد كدا بيمجدها بالكلمة دى وانها مميزة
دى انا بعتبرها نازلة الشارع للعرض فقط يعنى جسم من غير عقل
وانا قلبت القاعده وبقيت بقول على الولاد مووز اشمعنا هو يقول على البنت موزة
لما يحترم نفسه ويبطل يقولها انا كمان هبطل اقولها والبادى الم
معلشى انا عنيفة حبتين فى الحاجات دى
لانى ممكن اتحمل اى حاجه الا ان حد يستهين بعقلى ويعاملنى كجسد يشبع رغبته
تحياتى يا جميل

على باب الله said...

----

حتي المزز .. بقت أنواع

يعني الوتكة : هي المزة الممتلئة الجسم

و الأوزي : هي المزة الصغيرة في السن أو الحجم

---

: )

ده أنا بس بحاول أطلعك علي آخر التطورات

--

EmY said...

والله يا فانتا انتي عسل بس العجيب بقي ان الموضوع اتطور و بقت البنات كمان بتقولها و ايه بكل فخر زي مايكون كلمه فيها فخر للمرأه

كل يوم بيزيد حصر المرأه في الجنس اكتر بدايه من التربيه جوا بيوتنا بيعلم ابنوا انه مايكونش راجل غير لو عاكس بنت و قرفها في حياتها

بالتشجيع علي التحرش علشان يثبت رجولته و طلعت كمان الكلمات العجيبه دي

انا بعتبر لو حد قالي كده اهانه و بضايق اوي و بقرف منه

تحياتي يا فانتا علي البوست الجميل يا قمر

AlFirjany said...

أيوة يعني حضرتك مضايقاكي الكلمة علشان اختزال لإمرأة في جسد لأجل امتاعنا نحن الرجال؟
طيب شيلوا يا جماعة الكلمة من القاموس، افتحي حضرتك التليفيزيون
اعلانات لبنات بمشية عنب، وكل اللي الراجل معجب بيها البرفان أو أي حاجة تدل على أنوثتها (حتى البنات معجبين بالجمال اللي يسطل ده) لتشجيع شراء المنتج
افتحي قناة أغاني .. واحد بيقول أي كلام ووراه رقاصات ومن غير صاجات
بضاعة لتحلية منتج رديء أو صوت أردأ

افتحي الفيلم، هتلاقي الجسد هو اللي بيحدد وجود نجمة في عمل

بدخول اللبنانيات الساحة الغنائية بشكل طاغي زادت الصورة النمطية للست كجسد بلا روح أو بلا عقل، مع اختزالها في مجرد واحدة تؤدي حركات مثيرة أو حتى بوجه صبوح جميل لا يثير أذن السميعة بالضرورة .. ولكن يثير غرائز أخرى

التركيز على الجسد مش محتاج كلام .. دي ثقافة وجايز الكلمة تخدمها أكتر أو تأتي في مرحلة لاحقة عليها .. مش سابقة

بمعنى إن الكلمة تتغير علشان تخدم سياق؟
ما هو معلش يعني المرأة تهين نفسها بشكل موازي للرجل، ومن خلال جوانب كثيرة في الاعلام بالاعلانات والأفلام (البقاء والوجود للأجمل) في حين قيمة العقل والتفكير لدى المرأة شبه منعدمة

حنين كلمتك على اعجاب بعض البنات بالكلمة،وفيه من البنات أساسا اللي بيحبوا النظرة الجسدية لأنهن وببساطة عاوزين يتجوزوا، سيان بقى نظرة الراجل جسدية بهيمية ملوخية .. المهم يتجوزوا، ولدرجة أنا ساعات بأخجل منها كشرقي

اختزال المرأة جسديا موجود في طبيعة تكوين الرجل .. وانا ما أشوفش واحدة لابسة *** وتقول لي ما كل واحدة بتلبس كدة وما أقولش عليها موزة .. أو أختزلها كجسد .. هي نفسها بتعامل نفسها كدة لما بتبين لي جسمها أو بتحدده مش هأشوف واحدة في الشارع مبينة إشي من كل إشي رافعة شعار ما كل البنات بيلبسو ا كدة، وأقول يا أخي شوف الافكار .. شوف الروح

تلك ثنائية الروح والجسد .. ومع الأسف بعض ممارسات الفتيات تغلب الثانية على الأولى
--
بالمناسبة متفق معاكي في جزئية صعود الطبقة المستخدمة للكلمة ,., ومع الأسف الكلمة صعدت معاها زي ما صعدت معاها قيم معينة في المجتمع نزل معها المجتمع إلى الهاوية
جايز الكلمة نفسها اتطورت بدوافع رجالية . . أو جايز إنها اندفعت من خلال قيم مستورده
باختصار كل الطرق أدت إلى الوضع الحالي

---
بالمناسبة السعيدة دي
كل عام والمزة المصرية بخير

في يوم الحريم العالمي
(طبعا تهريج، بس بالمناسبة الكلمة دي شاعت أكتر، وبقت مرادفة لكلمة الستات والغريب إني لقيتها مستخدمة حتى في أوساط مثقفين)

ياللا تشاو

Alexandrian far away said...

كل سنه وأنتي طيبه
مزه من لغة العوالم ومعناها واحده ست
يا ترى مين الأغبى؟
الرجل الذي لا يرى في المرأه سوى لحمه؟
ولا المرأه التي لا ترى في نفسها سوى لحمه؟

في النهايه يصبح الموضوع شبيها بصنف جديد من العبوديه

المرأه المحترمه جدا التي تباهت أمام صديقاتها مشيرةو لبناتها اللواتي في سن الزواج قائلة: ده أنا بناتي زي القمر يدفع فيهم شىء وشويات أربكتني الصراحه فلم اعرف يدفع فيهن لفعل ماذا بالتحديد

تحياتي

Fantasia said...

العزيزة حنين

ههههههههه
بقى أنا مزة برضه؟ دي أخرتها تشمتي الرجالة فينا؟ عمالة أهاتي واقول بلاش كلمة مزة تقوم تيجي منك انتي يا حنونة؟.. ماشي يا ستي مقبولة منك عشان عارفة ان قصدك الاستخدام البناتي للكلمة. بس أنا الصراحة مزة دي بتيجلي العصبي, بحس انها زم مش مدح

طبعا قريبك الصغير العسل دا مفيش غضاضة لما يقولك مزة, عشان يا حبيبي لسة ما عرفش معناها التاني اللي للأسف هيعرفه لما يكبر, بس يا ريت لما يعرف يبطل يقولها

أنا أحب اللي عايز يجاملني يقوللي انتي جميلة انتي قمر انتي تهوسي.. هههههههه
لأ بجد, ليه كلمات الغزل والمجاملة الرقيقة الحلوة اختفت وحلت محلها الكلمة السوقية دي؟ ليه اللغة المصرية عمالة تدهور. يعني شوفي أفلام زمان.. كانوا بيتكلموا بشكل راقي كله أدب واحترام. تلاقي يوسف بيه وهبي يقول للست اللي قدامه يا هانم بكل احترام ويقولها "جمالك فريد من نوعه وحسنك فوق الوصف". أولا كلمة حسنك دي مابقتش بتتقال غير ف الأغاني, واحنا كلامنا بقى كله دبش واسفاف
حتى لما نسمع اللغة بتاعة زمان دي ف الأفلام بنقعد نضحك, معرفش ليه. كأننا مش عايزين نواجه الواقع ونشوف حالنا وصل لايه

كلمة مز لما بتتقال على ولد بتكون مدح ليه يا حنين, مفيش ولد بيزعل لو واحدة قالتله يا مز, فحتى لو كلنا استخدمناها كنوع من مفيش حد احسن من حد نبقى بنضحك على نفسنا. لازم الكلمة دي تتحارب وتترفض من البنات كلهم لو عايزين نبطل نبقى مجرد مزز ويتبصلنا على اننا اجساد ماشية ف الشارع. أنا بزعل لما بشوف الكلمة دي في الافلام وبقول يا ترى ازاي هنعلم ولادنا انهم ما يصحش يستخدموها وانها اهانة للمرأة؟

أنا أطلقت حملة أنا مش مزة ع الفيسبوك وبعتلك دعوة, يا ريت تشاركينا

خالص تحياتي

haneen said...

علم وسينفذ يا فندم


بجد اسفه لو كانت الكلمه ضايقتك بس كانت دعابه منى على اساس ان الكلمه دى فى الثقافه الامريكيه والاوروبيه مثلا بتبقى بتعادل تقريباً كلمة سيكسى وطبعا لو واحده لتوصفت بسيكسى هناك تبقى امرأه جميله وكاملة الانوثه وجذابه وكده يعنى

وهو دا والله اللى كنت اقصده وحقك عليا يا استاذه هدور على الكلمه فى المعجم الوجيز واشوفها اصلها ايه ههههههههه

وطبعاً هشترك فى الجروب احنا معاك يا ريس يا رافع راسنا انت ومعلى رايتنا والله يا فانتا لو رشحتى نفسك للرئاسه نص المجتمع هينتخبك وتنجحى اكيد احنا عايزينك ريسه بجد هتظبتينا


سلام يا جميله يا قمر ياللى تهوسى انتى

Fantasia said...

العزيز أبو أحمد

عندك حق يا استاذ مجدي. للأسف هي دي الحقيقة. الطبقة اللي بتسود انهاردة طبقة ثقافتها معدومة وذوقها منحط, والمصيبة انها بتفرض ذوقها ومقايسها وثقافتها ع المجتمع كله, لانها هي المستهلك الاساسي ف السوق الكبير اللي احنا عايشين فيه

اشكرك على تعليقك الهام

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيزة قطة الصحراء

يا سلام عليكي وانتي مخربشة يا أحلى قطة
هي دي الستات ولا بلاش
أيوة كدة وريهم العين الحمرة عشان يعرفوا اننا بنعرف ناخد حقنا

أنا معاكي. بس المشكلة ان مز معناها غير مزة. يا ريت نلاقيلهم كلمة ليها نفس المعنى بتاع مزة كدة. يخليهم يحسوا انهم مجرد فرجة للستات وانهم بيتم استغلالهم بغرض الامتاع البصري. وعلى رأيك البادي أظلم

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيز على باب الله

ههههه.. شكرا يا استاذي العزيز

دي ايه التطورات اللي تجيب ورا دي؟
لأ الصراحة واضح ان المجتمع عندنا بيحترم الست أوي
يعني كمان الحجم بيفرق ف تحديد نوع المزة
دا ايه الحلاوة دي؟
يا ريت يبطلوا يبتكرولنا ف اسامي عشان احنا فاض بينا خلاص

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيزة ايمي

موضوع التربية دا بقى أنا مش بتكلم فيه لاني بشك ان فيه تربية من اصله

يا ريت يعني افضل فاكرة ان كل السفلة اللي ماليين الشوارع دول ماتربوش, عشان هزعل أوي لو كان ليهم أهل وربوهم التربية دي

دا انتي تدخلي المترو تلاقي بنات قاعدين يلعبوا في موبايلاتهم وسايبين ست كبيرة ف السن أو واحدة حامل واقفة. ولو كلمتيهم يبصولك بقرف ويقولولك وانتي مالك! كأني بقولهم يعملوا حاجة غلط! أنا شخصيا عمري ما قعدت ف المترو حتى لو فيه أماكن فاضية.. أولا عشان بكون عايزة انزل بسرعة واغور من وشهم, وثانيا عشان أنا الحمد لله بصحتي وأقدر أقف كام محطة يعني مش حكاية. لكن كل الناس بيقطعوا بعض.. مطحنة.. وف الاخر كله بياخد على دماغه م الرجالة

والولاد دول بقى كوم تاني.. قلة أدب ايه وصياعة ايه وتفاهة ايه وتخلف ايه.. اقول ايه ولا ايه؟
استحالة دول يكونوا عدوا ولو مرة ف حياتهم من على حي فيه شخص واحد وحيد متربي

احنا نستاهل اللي احنا فيه يا ايمي, لان اغلبنا مش فارق معاه لا نظرة دونية ولا تحقير ولا اهانة ولا حصر في اطار جنسي ولا اي حاجة
كله مكبر الجمجمة كأن دا قضاء وقدر لازم نعيش فيه وخلاص
وفيه ستات تقولك ان حقوق المرأة دي حاجة وحشة واحنا مش عايزين حقوق ولا حاجة احنا كدة كويسيين
يا اختي انشالله ماعنك خدتي حاجة
سيبي غيرك اللي عايز حقوقه ياخدها

لكن بتكلمي مين أصلا؟ لا حياة لمن تنادي
لا بيرحموا ولا بيسيبوا رحمة ربنا تنزل

خالص تحياتي

Fantasia said...

الفرجاني

اهلا وسهلا بيك يا سيدي
من حقك طبعا تقول ع الستات اللي انت عايزه
ومش هقولك معندكش حق
لأ عندك حق.. وفيه ستات تستاهل

لكن معلش, الستات اللي حضرتك بتتكلم عنهم انهم سبب النظرة الجنسية العامة للانثى دول أقلية. يعني برضه هنرجع ونقول ان اللي بياخد من النماذج دي حكم عام يبقى بيتلكك, لان هو اللي نظرته للمرأة قاصرة ومش عايز يشوف منها غير حاجة واحدة.. جسمها. مش عارف يشوف فيها الانسان ولا العقل ولا الروح ولا المشاعر. يبقى الراجل اللي بيحكم على أي ست انها مجرد جسد هو اللي قاصر وغير ناضج, وهو اللي مخطيء مش الست

حتى النماذج اللي حضرتك ذكرتها ف الاعلانات والفيديو كليب وغيره.. يا ريت نفتكر ان ورا كل واحدة من دول فيه جيش من الرجالة هما اللي بيوجهوها وهما اللي عايزين النوعية دي. يعني المنتج راجل, والمؤلف راجل, والمخرج راجل, والموزع راجل, والمستهلك برضه راجل.. والست ف النص مجرد سلعة ليس الا, العرض بيكون موجود طول ما فيه طلب.. السلعة اللي ماعليهاش طلب بتطلع م السوق بمنتهى البساطة

الراجل قعد قرون طويلة كل همه انه يضعف ف الست ويتفنن انه يقهرها ويقلل من امكانياتها وقدرتها على الاستقلال والاعتماد على نفسها, لغاية ما بقت الست عروسة ماريونيت, يقولها يمين يمين شمال شمال. وبعد كدة كمان عايز يعلق كل المصايب عليها هي.. لازم تكون هي السبب ورا كل مشكلة حتى لو هي ضحيتها

طب انت بتحاسبها على ايه؟ الست لقت اللي بيقولها انتي جسم وبس, استجابت. بيقولها وريني جسمك عشان اقول عليكي مزة, استجابت. بيقولها غطي نفسك والبسي اسود ف اسود مش عايز اشوف منك حاجة, برضه استجابت. مجرد لعبة مش أكتر. وف كل حالة هي جسم, مجرد جسم.. عريان أو ملفوف ف السواد, وجودها كله ف محصور في جسمها

والسبب مين؟ متقوليش الست من فضلك

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيز اسكندراني

أنا لو كنت شوفت الست دي كنت اديتها محاضرة طويلة عن ما هو الانسان
يالهوي! يدفع فيهم يعني ايه؟ هي بتبيعهم بالكيلو؟ وهي بقى سايباهم ف البيت كد وماشية بيهم ف الشارع؟ ما تحطهم ف بنك أحسن عشان يكونوا ف أمان لغاية لما البيعة تيجي

يا ساتر. الناس دي بتجيبلي كوابيس بالليل
واعتقد الأغبى من الرجالة والستات اللي مش شايفين ف الست غير لحمة, هما اللي مقتنعين ان الست ما تنفعش تكون غير لحمة.. ودول فيه منهم ستات برضه.. لكن أنا متبرية منهم

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيزة حنين

ما تطلعيهاش ف دماغي بقى يا حنين لحسن اقايس وارشح نفسي بجد.. هههههه

الله يخليكي يا قمر ياللي مشجعاني ورافعة من روحي المعنوية

زعل ايه بس؟ انا اقدر ازعل منك برضه؟ ما أنا عارفة قصدك كويس

أنا بس نفسي بدل مزة يتقال جذابة, ساحرة, فاتنة, أي كلمة تدي المعنى من غير اهانة. الفرق بين سكسي ومزة, زي الفرق بين سكسي و هوت تشيك

يعني ممكن يقولوا ان انجيلينا جولي سكسي, لكن ما يقولوش عليها هوت تشيك, مع ان دا ممكن ما يضايقهاش.. لكن سكسي كلمة معناها جذاب, وبتتقال ع الرجالة زيهم زي الستات.. حتى ممكن تتقال ع العربيات
sexy car

ع العموم حصل خير واهلا بيكي في كتيبة المحاربين ضد كلمة مزة

خالص تحياتي

AlFirjany said...

:-)))))))
رغم إني عارف انك مشغولة بس هأحاول أخفف في الزيارة :-))
واضح الحوار اتحول على أساس إن الراجل غلط والست صح .. والعملية شكلها هتقلب انتم غلط واحنا مظلومين وضحايا
اللي فاكره من ردي إني قلت إني لمحت على male-domination
ولو ما قلتوش يبقى امسحيها في
بس معلش حضرتك لو هتتكلمي على تحويل الراجل للست على إنها سلعة يبقى فيه سلع جماد، لكن السلعة هنا بشر يقدر يرد ويرفض وجوده ع الرف

بعدين انت اتكلمتي على الاعلانات والفيديو كليب وركزتي عليها، وما ركزتيش على طابع المحاكاة والتقليد في البنات اللي بيمشوا بلبس مستفز ومثير لي كراجل، أظن انا ما طلبتش منها تلبسه ولا أمرتها (ولكن طبعا مصمم الأزياء الراجل هو اللي اجبرها:-) غايته كلامي على مساعدة البنت على رسم الصورة النمطية باختزالها في جسد، والراجل المحرك
العملية أكبر من مين غلط .. ومين صح لأن الأهم بالنسبة لي النتيجة

انا في الحقيقة مش فاهمك في المقال بتكلمي البنات وتقولي لهم ارفضوا اللقب وارفضوا اختزالكم في جسد، وفي الرد علي تقولي لي الست ضحية ومجرد سلعة والرجالة بتحركها
طيب لو هأطنش على التناقض الطعم ده
حضرتك بتكلميهم على أساس إيه؟ ما أنا كدة كدة متحكم فيكم وبأقول لكم البسوا اللي على مزاجي، واقلعوا اللي على كيفي لأني أنا اللي متحكم في النظرة :-)

بالمناسبة الموضوع كان كويس وبعيد عن النمطية رجعتيني تاني للتقليدية في ردك إن الراجل السبب في قرون من قهر الست، وإنه السبب و..و.. يعني لو تتكلمي بمنطق بعيد عن المؤامرة ودايما العيب في الرجالة الوحشين واحنا صح وهم غلط يكون أفضل

ماشي موافق نسبيا في موضوع قهر المرأة لكن لاحظي هنا إننا بنتكلم على كائن بشري يقدر يرد .. مش سلعة (جماد)
آسف للتطويل أصلي بأحب الكلام في الحاجات دي أوي :-))

Fantasia said...

الفرجاني

طب ماهي عشان الست مش جماد أنا قولتلك عندك حق.. امال انا بقول كدة ليه؟ وعمالة ابكت ف الستات ليه؟ وبديهم كلمتين ف جنابهم ليه؟

وكويس ان حضرتك شرحت مسؤلية الست قدام المجتمع عشان كل واحدة تعرف انها مهما عملت محدش هيرضى عنها. طول ما هي ضعيفة هتفضل ملطشة ومحدش هيحترمها أو يقدر دوافعها

أنا مقولتش الست صح! جبت الكلام دا منين؟ الست غلط ومليون غلط وتستاهل عشان نسيت انها بني ادمة. معظم الستات دلاديل وبيرسموا الشخصية على بعض بس. وطبعهم زي الزفت.. بدل ما يشوفوا الوكسة اللي هما فيها ويفوقوا لمصلحتهم عمالين يجروا ورا الرجالة عشان يطلبوا الرضا.. وعمرهم ما هينولوه طبعا. خليهم زي العبيد كدة بدل مش عاجبهم حقوق المرأة وعاملين زي البغبغنات وخلاص

الست من دول بدل ما تفكر وتشوف مين السبب في حالتها ووضعها المنيل, تروح تفش غلها ف ست زيها! فيه مصيبة وغباء وتخلف أكتر من كدة؟ يعني تلاقي الراجل الخاين يتحجج بان الست التانية هي اللي راودته عن نفسه يا حرام, تقوم الدهلة مراته تغير من الستات وتبتدي تقارن نفسها بكل الستات اللي حواليها. ويا ريتها بتقارن عشان تنافسهم, لأ عشان تدمرهم وتطلع فيه عيوب. يعني حتى الغيرة الايجابية مش عارفين يوصلولها

الكارثة هي ان الستات الفارغة اللي م النوع دا محور حياتهم هو الراجل, يعني لومفيش راجل حياتهم بقت من غير معنى ولا هدف. طبيعي جدا طبعا انهم يبقوا بالمنظر ده.. يعادوا نفسهم وبني جنسهم عشان ضل الحيطة بسلامته.. وف الأخر يديها بالجزمة ويبقى على قلبها زي العسل. هما دول مصيبتنا. لو بس نعرف نطهر العالم منهم, كانوا الرجالة احترمونا غصب عنهم

لكن طول ما النوعية دي ف وسطينا هيفضلوا الرجالة يتحججوا بيهم طبعا. وبدل ما يشوفوا المليون كارثة اللي الرجالة بيعملوها ف حق الستات, يشاوروا على رد فعل الست مسلوبة الارادة ويقولولك أهوه, هي السبب

الضعف والهوان دايما بيغذيهم الغباء.. وأنا مؤمنة ان كل ضعيف هو ف الأصل غبي. عشان كدة بدعي ربنا انه يكفينا شر الغباء اللي بيشمت فينا العالم

خالص تحياتي

AlFirjany said...

:-(((

المرة دي خفيفة بجد لأن الموضوع محتاج قعدات وأنا بصراحة مش فاضي بس متابع

بس يا ريت بلاش الحكاية تقلب احنا وهم، والمعاداة اللي قريته ما بين السطور ده ربنا يكرمك ويبعد عنك البلاوي النفسية

أنا كنت بأكلم واحد على مدونة وقلت له زمان كانت الست راضية بالمقسوم وماشية عادي فكانت نسبة الطلاق أقل. . رد علي وقال لي إننا محينا الطلاق بس بالوضع الغلط (برضا الست بالخنوع والحاجات دي)كلامه مظبوط .. بس برضه العملية فيها شعرات دقيقة كتير في العلاقة بين الراجل والست
المهم اللي بأطلبه من حضرتك بلاش انك تقلبيها راجل متحكم وامراة مغلوبة على أمرها .. لأنه ممكن لو الستات حبت تطبقها العواقب الاجتماعية ممكن تبقى وخيمة اوي أكتر مما تتخيلي .. خللي مساحة للون الرمادي
مش عاوز أطول بس I will keep an eye here
بالمناسبة فيه واحدة كنت قريت لها عن نفس فكر حضرتك ما أعرفش إن كنتي تعرفيها ولا لأ
amyasser.blogspot.com
تقريبا ليها نفس الأفكار. . اهو ممكن تروحي تشوفي لو عجبتك
كلمة هأقولها لك وفكري فيها || أنا مخلوق على إني أعجب بصورة البانر لمدونة حضرتك .. كجسد وبعدين كفكر
فكري في الجملة على مهلك :-)))

سلامي لحضرتك

عمرو (مواطن مصرى) said...
This comment has been removed by the author.
Marianne said...
This comment has been removed by the author.
Marianne said...

أولاً أنا عاجبني الموضوع بس أصل الكلمة هو
Una Moza
باللغة الأسبانية
أي فتاة
وزي ما دخل على اللغة العربية كلمات كثيرة دخلت هذه الكلمة. واحد سافر أسبانيا مثلاً وبدأ بذكر الكلمة وأصبحت في أفواه الناس.
بالنسبة للتطور التالي للكلمة هو استخدامها أصلاً بين البنات وبين بعض: يعني ممكن واحدة تتصل بصاحبتها وتقولها "إزيك يا مززة؟"
وهكذا
والتطور التاني بقى هو تذكير الكلمة... ففي المرحلة الأولى كانت كلمة مززة تُجمع بكلمة مُزز والآن أصبحت مذكرة أي مُزُُ
يعني واد حليوة