Wednesday

لا تتنازلي يا آسر.. كلنا معك

تحت عنوان "خدشوا حيائى فى الطريق العام" كتبت آسر ياسر معاناتها مع الضغوط التي تتعرض لها للتنازل عن حقها
..........................


اللى حصل انى انتقلت للسكن فى مكان جديد فى المقطم
المكان راق جدا وتتوسطه وتلفه الحدائق
تشكوا البنت اللى بتساعدنى فى البيت انها بتتعرض كل ما تنزل تجيب طلب لمعاكسات سخيفة تصل لحد اللمس
تشكو ابنة اختى التى تقيم معى من محاولات جذبها من ذراعها والتعدى عليها بأقذع الألفاظ وهى جاية من الدرس
اتضايق واطلب منهما ان تلتزما قواعد الطريق والإحتشام فى الملبس والإلتزام بمواعيد الخروج من البيت
فى يوم مشئوم .. تعطلت سيارة زوجى واضطر لاستعارة سيارتى ..
كان هناك عزاء لفرد من الأسرة يجب ان احضره
اتفقت مع زوجى ان استقل تاكسى وان اقابله فى العزاء بالمهندسين ونعود سويا
وبعد أن ارتديت السواد أنا وابنة اختى ذات ال 15 ربيعا .. طلبت صغيراتى بعض الحلوى
قبل ان اذهب للعزاء اتجهت لأقرب كشك سيرا على الأقدام وهو على بعد 200 متر من المبنى الذى اقطن قيه .. اشتريت ما اردت وسرت عائدة الى البيت لأعطى الحلوى للصغيرات واتجه للعزاء
اثناء سيرى لاحظت عدد كبير من الشباب يقفون فى الشارع على الناصية
بعضهم يقف بجوار سيارته فارهة كانت ام لا وبعضهم يجلس على الرصيف
وتستطيع ان تشتم رائحة الحشيش واضحة
فجأة بدأت سيارة بيضاء فى اللف حولى انا والفتاة فى استفزاز مع الأمركة واستخدام الفرامل بطريقة مستفزة
وفى محاولة للنجاة قلت للولد اللى سايق العربية .. عيب .. عيب انا عندى ابناء فى سنك
ولم يهمه ما قلت طبعا .. بل انه زاد من وقاحته وبدأ يوجه لى كلمات وشتائم غاية فى البذائة
كنت على بعد 100 متر تقريبا من بيتى ولم استطع التحرك بسبب التفاف بقية اصحاب الولد اللى فى العربية حولنا وابتدوا يوجهوا لنا الفاظ خارجة وتخدش الحياء
حاولت ان اردعهم ببعض الصياح ولكن لرقى المنطقة الشديد لم يهتم احد رغم ان البعض القى نظرة من شرفة منزله واكتفوا بالفرجة
وفجأة وبطريقة مسرحية خلع احد هؤلاء الشباب حزامه فى محاولة لتخويفى وتهديدى بالضرب عندما بدأت فى الصياح
حقيقى خفت .. بل اترعبت .. وحسيت انى محشورة فى الحتة دى
مش عارفة اوصل بيتى ومش عارفة ارجع للشارع الرئيسى ولا حتى فى حد ينجدنى من المارة او السكان
اتصلت بالنجدة من الموبايل وانا اقف فى مكانى ..
حضر ملازم اول اسمه مهاب الشبوكشى من نقطة شرطة المقطم .. وبدأت بعض السيارات تفر
طارد الضابط الشجاع احداها فى محاولة يائسة لإيقافها فلم يفلح وكاد قائدها ان يصدمه بالسيارة اثناء فراره
وكان مازال الفتى ذو السيارة البيضاء موجودا فى المكان بس ركن العربية على جنب و خلاص
اشرت الى السيارة البيضاء التى بدأت الموضوع بأكمله وكنت قد سجلت رقمها على الموبايل
والى الفتى الذى تحدى كل الأعراف فقام الضابط باصطحابه للنقطة
وهناك حررت محضر متهمة اياه واخرين بجنحة خدش حياء انثى فى الطريق العام
والولد بالطبع بينكر وبيقول مش انا دة انا كنت واقف بأتفرج ..
حضر ابوه ليفاجئنا انه مع ابنه قلبا وقالبا وقال لى بالحرف الواحد بمنتهى الكبر والعنجهية
انتى بتدعى عليه .. هو مش من سنك عشان يعاكسك اصلا
فاجبته ان الولد بالفعل مش من سنى يعنى ما اعرفهوش قبل كدة ومفيش ضغينة ضده
وقصصت عليه ما حدث .. ولكن لا حياة لمن تنادى
فى الحقيقة انا انتظرت ان يحضر الأب قبل ان اوقع على المحضر على امل ان يوبخه ابوه ويعرفه غلطه
لكننى فوجئت انه يدافع بشراسة عن الولد الذى بدا لى انه قد افسده الدلال
الولد ذو ال 19 عاما وهو طالب طبعا ..اتحول للنيابة التى حددت جلسة للحكم فى القضية وتهمته خدش حياء انثى واخدت رقم 3038لعام 2009 جنح الخليفة
انا الآن فى ازمة بسبب ان اهل الولد يقولون انى مفترية وانه مجرد عيل وطالب وانه مستقبله هيضيع
وفى نفس الوقت يتصل بى كل شوية ناس من طرفهم ..
من أول معاون مباحث للواء مش عارفة ايه على مساعد وزير داخلية للضغط على للتنازل والتصالح
انا لا اريد ان اتصالح واريد فقط ان العدل ياخد مجراه وان الولد دة يبقى عبرة للى زيه ولأهله واهالى الولاد اللى بيستهينوا بالآخرين
زوجى يؤيدنى تماما رغم تعرضه للضغط برضه بمكالمات من ناس كبار .. لكن اجابته كانت واضحة فى ان انا اللى اتأذيت وان انا الوحيدة اللى اقدر اقرر ايه اللى يتعمل
بحثت فى القانون وعرفت ان المادة 306 من قانون العقوبات رقم 95 لسنة 96 بتنص على انه " يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن مائتى جنيه ولا تزيد عن ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين لكل من تعرض لأنثى على وجه يخدش حياؤها بالقول او بالفعل فى طريق عام او مكان مطروق

فما هو موقفكم من الموضوع .. هل انا صح ام لا؟؟؟
"
http://amyasser.blogspot.com/2009/02/blog-post.html

.........................................................

لن نسكت على مثل هذه المهازل بعد اليوم. ما فائدة القانون إذا كان يسمح للجاني بالافلات من العقوبة مع العلم أن الضحية دوما تتعرض للضغوط من اسرته ومعارفهم. ماذا عن المرأة الفقيرة التي يمكن اغرائها بالمال؟ ماذا عن الفتاة الضعيفة التي لا يوجد لها سند في الدنيا ولا تمتلك قوة الشخصية لمواجهة هذه الضغوط؟ وهل تنازل الضحية عن المحضر مع ثبوت حدوث الواقعة يسقط العقوبة؟ أين حق المجتمع فيما جرى؟ وكيف نأمن على بناتنا في هذا البلد؟

نداء للجميع.. الأمر جد خطير. لسن كل النساء بشجاعة وقوة نهى رشدي التي ألقت بنفسها في عمل شبه انتحاري وحاربت كل المعوقات لتقديم الجاني للعدالة. وإذا كانت العدالة عمياء، فليكون لها فينا أعين بديلة تراقب وتتمسك بالحق. حقنا في شار ع آمن. حقنا في وقف هذه الظاهرة التي تسيء لنا جميعا كشعب

ساعدوا آسر

راسلوها وادعموا موقفها في عدم التنازل عن القضية
amyasser@hotmail.com

طالبوا بضرورة تطبيق العقوبة في حالة ثبوت الجريمة حتى لا تتعرض الضحية لمسلسل آخر من المهانة والضغوط لكي تأخذ العدالة مجراها

9 comments:

Mohamed Hamdy said...

ياريت تضيف جروب الفيس بوك كمان

http://www.facebook.com/home.php#/group.php?gid=50830678959

الحقيقه المصريه said...

دعوه للتضامن
لعلك علمت بالحكم الصادر ضدي بغرامه 42.500 الف جنيه لاني نشرت مستندات تؤكد خطوره شركه تراست للكيماويات ببورسعيد على البيئه وعلى العمال وعلى امن مصر القومي لذا ادعوك لزياره المدونه والوقفوف على اخر التفاصيل
وارجو في حال الاقتناع بما نشرته ضد الشركه من مستندات ان اجد تضامنا منكم
لان الرساله هناك رساله خطيره جدا موجهه للمدونون المصريون
وأنا اول من تلقى هذه الرساله
فأما ان نتكاتف واما سنقول غدا
اوكلت يوم اكل الثور الابيض

تقبل تحياتي تامر مبروك


http://elhakika.blogspot.com/


http://www.elhaqeqa.com/?page_id=1160

أسوور said...

مثال لجمل اتقالتلى بعد القضية

*المفروض تحمدى ربنا انهم ما اغتصبوكيش وتدبحى حاجة وتعفى عن الولد وتسامحيه لأن ربنا بيختبرك

*لو كان عندك ولد كنتى حسيتى بالولد وبأمه .. لكن انتى خلفتك بنات

*ربنا امر بالعفو عند المقدرة وانتى قادرة على العفو

*ربنا هيقعدهولك فى عيالك

*ادى عقاب ربنا عشان انتى مش محجبة

*انتى كنتى لابسة ايه؟

*هو الموضوع دة كان باليل متأخر؟

* انتى بعد شوية تعملى تصالح قبل الولد ماياخد حكم وتعيشى بذنبه العمر كله

*لو كنتى سمعتى كلام ربنا اللى قال و وقرن فى بيتكن مكنش دة حصلك

*انا لو جوزى وافق على اللى انتى بتعمليه زى جوزك.. كنت اطلقت منه

*هو انتى متأكدة ولو بنسبة 1% انك مش ظالمة؟

*خلاص بقى اهو الواد اتربى فى القسم .. روحى اعملى تصالح

دى نماذج من تخلف مجتمعنا

EmY said...

واحشاني و واحشني كلامك الجميل يا احلي فانتا

الموضوع ده بجد مضايقني اوي ايه ده يعني ايه مافيش خصوصيه ولا احترام لاي واحده ماشيه في الشارع

مين ادا الولد ده الحق انه يمد ايدهاو يعاكس او يضايق اي واحده

و ايه الاهل دول يعني مش مكسوف انه معرفش يربي ابنه و يعلمه الاخلاق و احترام نفسه ق احرامه لغيره

وصع يحزن بجد ان الشارع المصري يبقي كده و الشباب يوصل لكده

اكبد كلنا مع آسر و هي معاها كل الحق و لازم يكون في عقوبه تعلم الناس دي الادب و تربيهم

Night poet said...

أتدرين شيئا
لقد جئت لأساند آسر في قضيتها
وثرت للقصه عندما قرأتها
ولم يقلل ثورتي سوى شيء واحد
أنك وضعت لينكا لمدونتها
ورأيت صورتها بملابسها الغير محترمة
رغم أنه لا مبرر للتحرش
لا مبرر للتحرش
وثالثا لا مبرر للتحرش
حتى لا تظنوا اني أؤيد أو حتى ألتمس العذر للشاب غير المحترم وأنا معكم في وجوب عقابه
ولكن رجاء..
"يا أيها النبي قل لبناتك ونسائك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين"
صدق الله العظيم
من فضلك انت وكل الفضليات الثائرات للمرأة - وانا معكم إذا تعدى عليها أحد-
اجعلوا نصيبا من حديثكم للمرأة المتبرجة (ع الاقل تبقى عملت اللي عليها) وأقسم لكم أن الامور ستكون قطعا أفضل

أسماء علي said...

مفيش حاجة اسمها تصالح مع حد زي ده
و اللي قالك يا آسر أصل ماعندكيش ولاد عشان خلفتك بنات أأقل رد يترد
إن ده سبب أهم عشان ماتسكتيش عشان لو سكتنا النهاردة يبقى بكرة هنلاقي بناتنا بيغتصبوهم على طول مفيش كلمة تحرش دي حتى
و العالم المتخلفة اللي ماشية بمنطق معكوس كتيرة
ربنا معاكي و احنا كلنا معاكي

مذكرات مشاغب said...

والمهم لو حضرتك كلمتي الناس يقولو ان الغلط عليها
شوف لابسه ايه وماشيه ازاي
وهو برضه غلطان
يعني اصبح صاحب الذنب الاكبر هو المراه
والولد بيغلطوه كده مجدعه

مش عارف المجتمع بيفكر ازاي
بشوف عادات وتقاليد كتير غلط
وملهاش علاقه باي دين او منطق
ولما اسال عن اسباب تطبيقها
تكون الاجابه تبريقه وتعجب واتهامات بالعلمانيه
الاصنام الفكريه اللي ملت دماغنا خليتنا خلاص مش قادرين نفكر
ومش على استعداد للاستماع لاراء الاخرين
لكني متفائل
فعلى الرغم من ان نمو الديموقراطيه وتغيير الفكر عندنا بطيئ
لكنه مستمر
وانظري للفرق بين زمان ايام حرمانية تعليم المراه
ودلوقتي
حصل تطور لكنه بطيئ
لكن انا بضع اوباما قدام عيني
وبشوف المعامله بتاعة السود زمان
وبشوف رئيس امريكا دلوقتي
بتفائل جدا
التغيير قادم لا محاله
لكن السؤال امتى؟؟؟؟
انا كنت كاتب موضوع بعنوان اوباما وحقوق المراه
http://mosha3eb.blogspot.com/2009/02/blog-post_14.html


انا قضيت نص اليوم تقريبا في تصفح مدونات حضرتك
بالعربي والانجليزي
وبصراحه استمتعت جدا جدا بكتابات حضرتك
في مختلف المواضيع
واكتشفت ان حضرتك مش بس صاحبة فكر رفيع
لكن ايضا كاتبه رائعه بعد قراءة الجزء الاول من سردية الخصيان
واكيد هكون ضيف دايما عند حضرتك غصب عني

تحياتي وتقديري

micheal said...

القضية يوم 24 مارس..يا مسهل..كلنا متضامنين مع اسر
تحياتي

كويتي مغترب said...

رسالتي للشجاعه ....
نعم الذي فعلتيه هو الصح ..... و الولد و ابوه و الجيران اللي كانوا يتفرجون كلهم على خطأ .. وحتى من يتصل حتى يتوسط له على خطأ .... إلا يستحي من نفسه بأن يتوسط لشخص تحرش بأمرأه ... اين المروءة اي الشهامه والاخلاق العاليه .... للاسف من امن العقوبه ساء الادب .... كان هناك شيء جميل جدا في الماضي وهو موجود في اماكن قليل الان للاسف ..... ألا وهو انه .. اذا تحرش اي شخص في بنت خصوصا في المكان الذي نعيش فيه ... يقوم الجميع بتأديبه وضربه ليكون عبره لمن اعتبر ... توجد مناطق معينه عندنا لا يتجرء الشاب بان يتحرش بأي انثى بها ... لان الكل سوف يضربوه و يعرفوه من هو والتأكيد على انه ليس سوى نكره و من حثاله المجتمع ............................. خير فعلتي ... وصوتنا معك ... ونريد مجتمع شهم كما كان في السابق .. نريد مجتمع يعامل المرأه التي في الشارع كأخته فلا يتحرش بها ويدافع عنها اذا ظلمت ..... اللهم احفظ بناتنا و استر عليهم