Friday

صبايا: عندما تمارس المرأة الاضطهاد ضد المرأة


القنبلة دي إنفجرت ف وشي وأنا بازور البلوج دا. هي وصلها ميل عبارة عن إعلان للكافيه بتاع حنان ترك. تحذير: ينصح بعدم القراءة لأصحاب الضغط العالي وأمراض القلب
..........................................................
برجاء الإرسال إلي كل البنات والستات اللي تعرفوهم وممكن يهتموا
أخيرا، مكان تقدر البنت المسلمة تروحه وتقعد فيه وهي مطمنة
صبايا مكان لطيف جدا .. مشروبات ومأكولات .. مفيش مزيكا .. الدخول مسموح للبنات فقط عشان كدا المكان مناسب وآمن للمنقبات .. أصحاب المكان هما حنان ترك و زوجة أحمد السقا (بنت محمد الصغير) .. المكان عبارة عن كافيه وكوافير .. كمان بيبيعوا حاجات خاصة بالمحجبات .. سجاجيد صلا .. هدايا :)
كله ف واحد :)
العنوان: 6 شارع ميت غمر .. ميدان سفير .. مصر الجديدة. لو تعرفي الشارع اللي فيه كوكدور وماكدونالدز وأوريفلم وسميليز .. صابايا ورا ماك .. لما تشوفي ماك إمشي يمين وبعدين شمال هتلاقيه علي شمالك .. إن شاء الله
التليفون: 22402223 - 22402229
مميزات صبايا كافيه:
1- عندك الحرية إنك تقلعي حجابك أو نقابك
2- هتقابلي بنات مسلمات مستعدين يقربوا من الله
3- هتزودي دايرة معارفك " من الصحبة الصالحة"
4- هيكون فيه فرصة تسمعي حكايات ملهمة من البنات اللي هتقابليهم هناك
5- ممكن تعملي حفلة هناك
6- هتتعلمي إزاي تتجنبي الخطيئة .. معندناش أغاني أو أفلام .. بس أفلام كرتون وبرامج دينية
7- هتقابلي حنان ترك، هاهاها
8- هتستمتعي بإنك تعملي الحاجات اللي مش مسموح تعمليها وإنتي برة, وربنا مش هيزعل منك
ملحوظة: هتستفادي جدا لما تيجي صبايا، من الناحية الحياتية والدينية، لإنك هتساعدي في تغيير المعتقد الخطأ عن المنقبات والمحجبات. هتساعدي في تجديد عهد جديد من الإحترام والفاعلية والسعادة مع الإلتزام بالإسلام :) يابنات مصر .. مفيش حاجة مستحيلة .. نسأل الله الرحمة والمغفرة.
أولا: لو سمحتم بلاش تدعوا البنات المسيحيات لإن دخولهم ممنوع. ثانيا: قولوا لكل صحباتكم إن لو العدد زاد خلال السنة اللي جاية .. ف إن شاء الله هيقدروا يفتحوا فرع تاني ف المهندسين أو وسط البلد. إحنا محتاجين مكان يجمعنا إحنا المنقبات والمحجبات .. عشان كدا من فضلكوا فكروا اقبل ما تروحوا أي مكان تاني









دا الإيميل اللي نشرته فورسوزساير. بعدها قريت بوست كاتبه ساند مونكي, اللي خلي واحدة زميلته تكلم الكافيه عشان يتأكد من المعلومات اللي ف الميل. الكافيه أكد المعلومات للأسف, وزودوا كمان إن الدخول للكوافير مسموح فقط للمحجبات والمنقبات. البلوجرز الإتنين (وغيرهم) علقوا علي الحكاية السخيفة دي بما فيه الكفاية. عشان كدا مش محتاجين نعيد تاني عنها. أنا هحاول بس أحط الموضوع دا في مكانه كجزء من صورة أكبر

أسوأ أنواع العنصرية اللي بتواجهها المرأة هي اللي بتيجي من المرأة. بسبب الطبيعة البشرية، مش كل الستات زي بعض. الوضع الإجتماعي والثقافي والمادي بيقسم الستات غالبا لفريقين

الأول فيه مجموعة لما بيشوفوا وضعهم الحالي بيستغربوا هما ليه مضطريين يرضوا بالظلم والتحكم دا كله. دول ممكن يكونوا: أ) ستات أذكيا وموهوبين بس زهقوا من كتر المعوقات اللي بتترمي ف طريقهم والضغط الكبير اللي بيتحط عليهم وبيحرمهم من الوصول للمكانة اللي يستحقوها. ب) ستات بترفض الثقافة السايدة وبتثورعلي العادات والتقاليد المحنطة. ج) ستات من النوع المحافظ جدا وعندهم شخصية قوية ومش عايزين غير مساحة صغيرة من الحرية يقدروا يمارسوا فيها القيادة, أو خلينا نقول يجربوا نفوذهم

الستات اللي ف الفريق دا، بكل التنوع اللي فيه، بيدفعوا المجتمع لقدام. كلهم ماشيين ف نفس الإتجاه. ممكن شوية يقفوا بعد فترة وشوية يكملوا المشوار وممكن شوية يتمادوا فيه .. بس كلهم ماشيين لقدام وعايزين تغيير يسير في اتجاه حركة التاريخ

الفريق التاني, دول اللي بيبصوا علي وضعهم الحالي وبيرضوا بيه. مش بيحسوا إن فيه أي مشكلة ف كونهم ف وضع دوني، عشان هما مصدقين إن دا بسبب طبيعتهم. دول ممكن يكونوا: أ) ستات متعلمات بس معندهمش أي مواهب أو قدرات خاصة، عشان كدا معندهمش الحماس عشان يحققوا حاجة. فبيكونوا قانعين وراضيين بأدوارهم التقليدية. ب) ستات غير متعلمات أو أنصاف متعلمات، ودول مش عارفين حقوقهم ولا مدركين ان ممكن يكون فيه بدائل أفضل من اللي بيفرضه عليهم مجتمعهم. ج) المتعصبين دينيا اللي مؤمنين إنهم لازم يقوموا بنفس دور الستات ف زمن السلف وانهم لازم يتصدوا لكل إدعاءات التحرر والإستقلال

الستات اللي ف الفريق دا، برضه بكل التنوع اللي فيه، بيشدوا المجتمع كله لورا. كلهم ماشيين ف نفس الإتجاه. ممكن شوية يقفوا بعد فترة وشوية يكملوا المشوار وممكن شوية يتمادوا ف المارشدير .. بس كلهم ماشيين لورا وكلهم ضد التغيير وبيسيروا عكس اتجاه حركة التاريخ
للي مهتمين يعرفوا تحليل أشمل للمجتمع ككل، المشهد الحالي زي ما وصفته فوق ممكن يبقى ناقص شوية. ممكن تكونوا عايزين تحطوا
الرجالة وتعرفوا هما موقفهم إيه. أنا عن نفسي بقول إن الستات هما اللي بيخلفوا الرجالة، حتي لو مش بيقودوهم بعد كدا، لسه فيه حاجة غير مرئية, زي الحبل السري, بتربطهم ببعض. عشان كدا الرجالة هما كمان هتلاقوهم ف الغالب يتوزعوا علي نفس الفريقين. مع وجود بعض الإختلاف ف الانماط الشخصية والدوافع. بس ف النهاية هنكون بنبص علي نفس المشهد

دلوقتي خلوني أرجع لموضوعي .. المرأة ضد المرأة .. أو نسميها امرأة ضد نفسها. الفريقين دول (اللي وصفناهم فوق) أكيد بيأثروا ف المجتمع. وكل فريق منهم بيأثر وبيتأثر بالتاني من خلال تفاعلهم مع بعض. دا قانون الطبيعة اللي موجود ف كل المجتمعات. اللي بيعمل الفرق بين المجتمعات المتقدمة والمتأخرة هو نوعية التفاعل اللي بتحصل داخل المجتمع. وعشان نقيس دا، لازم نقسم العوامل اللي بتتحكم ف التفاعل دا

التفاعل الإجتماعي الصحي، خصوصا بين المجموعات المتعارضة، لازم يسوده التسامح والإحترام المتبادل والحوار والمرونة وقبول الآخر. معتقدش إنكوا محتاجين تقروا أكترعشان تعرفوا النتيجة لما نطبق الكلام دا على مجتمعنا. طبعا لما نيجي نختبر التفاعل النسائي في مجتمعنا, هنكتشف إن مفيش أي عامل من العوامل دي موجود. حتي لما نلمح حاجة منهم ولو للحظة بنلاقيها بتمارس من قبل قلة من الأفراد، اللي غالبا بيكونوا من الفريق الأول (اللي بيتحركوا لقدام). لكن وجود المجهودات القليلة دي مش معناه إن دا هو الإتجاه العام. ومتنسوش كمان إن تقسيمة الفرق مش متساوية. ف الحقيقة، النهاردة مصر بتشهد زيادة سريعة ف أعداد الفريق التاني (اللي بيتحركوا لورا) بالنسبة للأول. دا معناه إن القوة اللي بتشد المجتمع لورا أكبر من القوة اللي بتحاول تدفعه لقدام. عدم التوازن ف المعادلة دي, بالإضافة لغياب وجود بيئة تفاعلية سليمة, بيحطنا ف موقف حرج جدا. لازم أكون صريحة وأقول إن اللي بيحصل بين الفريقين دول مش تفاعل من أصله, ومن السخافة إننا نسميه تفاعل، اللي بين الفرقتين دول هو عبارة عن تصادم

أنا عايزة أكون موضوعية زي ما إنتوا إتعودتوا مني. عشان كدا إسمحولي أقول إن حالة المرأة ف مصر محبطة. أغلب اللي عايزين التغيير، بالرغم من كونهم أكثر إنفتاحا وتعقلا ومرونة، بيكونوا ف الواقع العملي مش على مستوى افكارهم المثالية. فممكن تلاقيهم بيرفضوا الآخرين, أو بينتقدوا معتقداتهم، أو بيتعالوا عليهم، أو مش بيحترموا إختياراتهم، أو بيتعاملوا معاهم باشمئزاز، أو بستهزأوا بطرق تفكيرهم. أنا مش قادرة أفهم ازاي .. دا ضد كل اللي بينادوا بيه. إزاي تتوقعي إن الناس تقبلك وإنتي حتي مش قادرة تشوفيهم مساويين ليكي؟ إزاي هتقدري تقنعيهم بضرورة التغيير؟ إزاي دا هيساعدك ف الوصول لنتيجة ايجابية؟

أنا مثلا ضد إن الست تقعد ف البيت. أنا عايزة كل الستات تشتغل وتمارس دور فعال ف تطوير بلدها. بس لازم أحترم الستات اللي بتقرر إنها متشتغلش. هاجتهد وهحاول على أد مأقدر أوضح وجهة نظري، ولو فضلوا مش مقتنعين يبقي ساعتها لازم أقبلهم زي ماهما. رفضهم يعني هيفيد ف إيه؟


أنا عارفة إن فيه من اللي بيقروا دلوقتي هيقولوا: "إيه يا ست، علي مهلك شوية. إنتي قصدك إننا إحنا الوحشين دلوقتي؟ الغلطة غلطتنا إحنا؟ إحنا اللي معندناش تسامح؟". قبل ما تبدأو ترموا أزايز فاضية عليا، أنا مش بقول كدا خالص. أنا كان لازم أبدأ بيكوا لإنكوا إنتوا اللي بتنادوا بالتغيير. عشان كدا أنا دايما متوقعة منكم أكتر. لازم يكون فيه صبر ورغبة حقيقية ف الحوار مع الآخر. هما ليهم عذر ف عدم إلتزامهم بقواعد الحوار، لكن إنتوا إيه عذركم؟

واضح طبعا إن المشكلة الأساسية ف الطريقة اللي الفريق التاني بيتعامل بيها مع الأول. وإحنا هنا بقى بنتكلم عن تصادم رهيب. المصيبة اهم مش بس مش بيحترموا الآخر، لكن كمان بيبينوا دا باسلوب عدواني. أبدأ بإيه ولا إيه؟ .. هل المفروض أشرح تفاصيل إزاي بيحاولوا يلطخوا صورة المفكرين والفمنيستس؟ ولا المفروض أتكلم عن إصرارهم علي إختزال المرأة في مجرد جسد فقط؟ ولا المفروض أوصف الطريقة اللي بيربطوا بيها الأخلاق باللبس؟ ولا المفروض أكون شجاعة كفاية وأقول إنه بالنسبالهم كل الستات اللي ف الفريق الأول أخلاقهم مشكوك فيها؟ أنا فعلا مش عايزة أخوض ف الحقايق المأساوية دي. الطريقة اللي بيتبعوها الستات دول هي أسوأ وسيلة للرفض. لأ، دي أسوأ من الرفض نفسه. عشان كدا بلاش أكمل وكفاية لحد هنا

الصراع دا مش هيتحل من تلقاء نفسه. مينفعش نستنى معجزة عشان يختفي لوحده. فيه جزء من الحل ف إيدينا. خلونا نخلق بيئة صحية للتفاعل ما بين الفرقتين دول، وإلا النتايج هتكون مدمرة للكل. مفيش مشكلة ف كونك مختلف. ف الواقع، لازم يكون فيه إختلاف عشان الحياة تستمر. الإختلاف هو جزء أساسي من الوجود. لكن لما الإختلاف يعمل حيطة ضخمة تفصل ما بينا وتمنعنا من إقامة مجتمع سليم، بيتحول لحاجة ضارة. إحنا منقدرش نلغي الإختلاف من الوجود .. منقدرش نرمي كل اللي مختلف معانا ف البحر .. لازم نتعلم نعيش مع بعض. وأنا أسفة إني بستخدم كلمة " نتعلم" .. كان المفروض أستخدم "نفتكر"، لإننا كنا فعلا متعايشين مع بعض، وكنا بنشجع التغييرالإيجابي والتقدم بالرغم من إختلافاتنا. لكن من ساعة ما فقدنا الأدوات اللي ساعدتنا نعمل دا زمان، بقى لازم نتعلم من جديد ونخلق أدوات جديدة

إحنا ك ستات كلنا على بعض كدة درجة تانية. كلنا بنشرب مرارة الاضطهاد وعدم المساواة من نفس الكاس. عار علينا كلنا إننا بدل ما نوحد مجهودنا عشان نستعيد ونحسن وضعنا الإنساني، إننا نسيب إختلافتنا تعمينا وتشتت مجهودنا بعيد عن الهدف الأساسي. عار علينا لما نقف ضد بعض ونعمل تقسيمات تانية أكتر من اللي المجتمع عاملهالنا. عار علينا لما نشوف الستات بتمارس الاضطهاد ضد ستات تانية. عار علينا لما ننقسم لمجموعات وكل مجموعة تكون ناديها الخاص. عار علينا لما الستات تدور على العزلة والإبتعاد عن الستات التانية. والنهاردة أنا بنشر المثال المحزن دا عشان أدق جرس الانذار .. ياتري فيه حد بيسمع؟

22 comments:

coca said...

بحجز بس اول تعليق بكره الصبح بقي امخمخ وارد كده علشان انا بنام علي الكي بورد

محمد said...

أهلا فانتازيا، قريت الموضوع على مدونتك بالانجليزي من فترة، وأعجبت بيه، بس مش قادر أمنع نفسي من تعليق بسيط على الموضوع ده
يا ريت تصححي العنوان
اضطهاد مش اتهاض
امسحي تعليقي ده بعد كده لو حبيتي
صباح الفل عليكي :)

Pink Unicorn said...

هاى فنتازيا
اولا احب احييكى على بوستاتك الرائعة و موضوعاتك المهمة.. انا فعلا معجبة بمحاولاتك لتغيير الواقع اللى احنا عايشين فيه وتغيير العقول وارجو ان محاولاتك دى تنجح

بالنسبة لموضوع صبايا كافيه .. اناكمان سمعت عن الموضوع من فترة واستفزنى جداً ... خصوصاً انى شايفة ان الموضوع مجرد استغلال للدين بشكل ساذج جداً و سطحى لأهداف تجارية بحتة .. والكارثة ان صياغة االفكرة بالأسلوب ده فعلاً اضطهاد
اضطهاد للبنت المسيحية واضطهاد للبنت الغير محجبة .. كأن الفئتين ما يستحقوش شرف التواجد مع البنات المحجبات والمنقبات ..
وكأن مجرد ارتداء البنت للحجاب او النقاب خلاها من الصالحات ..
وكأن البنت الغير محجبة بالضرورة فاسدة
وكأن مجرد تجمع بنات محجبات و منقبات فى كافيه و كوافير يخلينا نسمى التجمع ده " صحبة صالحة " !!!

و كل ده طبعا ترويج لأسلوب أخذ الأمور بظواهرها اللى بقى اكبر مشاكلنا مش بس فى الدين بل فى نواحى كتير من حياتنا عموماً..

انا كمان متفقة معاكى فى ان اضطهاد المرأة للمرأة هو مشكلتنا الحقيقية ..

الراجل اللى بيتعامل مع الست على انها مخلوق اقل منه اخد نصف افكاره على الأقل من امه اللى ربته على المفاهيم دى و كان فى امكانها تغير الأفكار دى ..
لكن هى حبت انها تميز ابنها على حساب كل واحدة ست ابنها حيتعامل معاها فى حياته بعد كده ..

متفقة طبعاً معاكى فى تحليلك لأنواع المرأة فى مجتمعنا وفى اننا نبدأبنفسنا
ولعل وعسى ....

:-)

شيمـــــاء said...

اول مرة ازورك
و للاسف استفذنى جدا اللى مكتوب

سؤال واحد
ليه مبتتكلموش لما بينمنعوا المنقبات من دخول اماكن معينة والمحجبات
ابسطها نوادى الجيش

ليه مش بتعترضوا لما بيتم رفض محجبات فى شركات كتيرة و اولها شركات السياحة

ولا هو الالتزام دايما مرشوق بكلمات و مهاجمة و بس

و عامة ده جروب الكافية على الفيس بوك
http://www.facebook.com/group.php?gid=5666359886
و ده كلام حنان ترك فيه عن الشائعات


توضيح : إلى كل الصبايا
ظهرت في الفترة الأخيرة إشاعات كثيرة تسيء لي و لصبايا كافيه . و أنا عادتا لا ألتفت لهذة الكلمات و لكن طلب مني الكثير منكن التوضيح و الرد عليها من باب العلم
و أنا أقول أنا صبايا كافيه هو مكان لكل الصبايا مسلمات و مسيحيات و كل الأديان ز ولم و لن يمنع أحد من الدخول إلى الكافية . فهو ليس مسجد و لا دير بل هو كافيه و كوافير

هو مكان لقضاء وقت جميل لفترة زمنيه في مكان راقي يليق بالصبايا

حنان ترك

Innocent said...

أنا مبسوط لآنك أشرتي إلى نقطة مهمة جدا، وهي هل يستطيع المنادون بالحرية أن يمنحوها للآخرين؟ بالفعل منتهى التناقض أن نجد المفكرين والمثقفين يتعاملون مع الفرق الأخرى بنظرة لا تحمل آمالهم النبيلة.
علينا نحن المنادين بالحرية أن نحترم حرية الجميع، لنستطيع التوكيد على حريتنا.
علينا نحن المنادين بالخصوصية أن نحترم مجال الخصوصية الذي للجميع، لئلا يتطفل علينا متطفل.

علينا أن نتعلم كيف ندير حوار لتقريب أوجه النظر، وليس لدحض وجهة النظر المغايرة.

علينا أن نكون المثل للمواطن الصالح، حتى ندعو إلى صلاح مجتمعاتنا.

ننظر إلى أنفسنا وإلى الآخرين بكل الأحترام والقبول، ونسير في مسيرة تدفع العجلة الفكرية إلى الأمام.

من الآخر نقول اللي لينا ونعمل اللي علينا

أما بخصوص صبايا، فأنا أُجِل التعامل مع الفكرة في جذورها المنطقية التي أراها ضعيفة، ولكني أُشدد على عواقبها الوخيمة كتوجه عنصري.

تحياتي يا فانتازيا

Innocent said...

على فكرة الكلام السابق موجه للجميع

احساس صريح و حى said...

عزيزتى
مش عارف الموضوع ده شغل بال ناس كتير قوى واظن رد شيماء بيبين حاجات كتير اننا مش بندافع عن حقوق المراه لاننا زعلانين قوى لو الكلام صحيح من حرمان نساء من كافيه ونتغاضا عن حرمان محجبه من عمل لحجابها
مش عارف المقارنه بين اهمية الاتنين تتقاس ازاى
دول كمان بلوجين عملين عن نفس الموضوع
اول واحد اجندا حمرا وده لينك الموضوع

http://agenda7mra.blogspot.com/2008/01/blog-post_03.html

ودنيا محيرانى وده لينك الموضوع برضوا

http://3azatklm.blogspot.com/2007/12/blog-post_25.html

وده اللى قولته لدنيا
شوفى من حق اى حد يفتح مكان يحمل بعض الخوصية زى ما فى مكان لازم الدخول بالبدله السموكن مثلا ولا فى حمامات ممنوع النزول فيها بشورت للبنت وممنوع محجابات يشتغلوا فى اعمال كتير اظن ده هو قمة العنصرريه
وانا قريت لفهمى هويدى مقال فى الموضوع ده وبان ان العداء على المحجبات واكيد من حق كل نوعية تفكير تحب تتجمع مع بعضها زى نوادى القضاه او نوادع الاطباء الموضوع مفهوش عنصريه العنصريه ان المكان يكون للجميع ولما تيجلى تخش مسيحيه يقولوها اتحجبى علشان تخشى الكافيه او مكان للجميع ولما بتخش يقولولها اقلعى حجابك هو ده العنصريه بدل للجميع يتقبل الجميع بدل خاص ومحدد لاى ناس بشكل معين يبقا من حقهم
وانتى بتتكلمى على الكافيه ده ليه بالذات انتى مش عارفه ان اماكن كتير فى مصر بتكون ممنوعه على ناس وناس ولا ايه
وانتى كتبتى
عنصريه ضد المرأه----- عنصريه ضد المرأة الصعيديه -------عنصريه ضد المرأه الفقيره ---- عنصريه ضد المرأة المسلمه الغير محجبة ------ عنصرية ضد المرأة المسيحيه
ونسيتى ليه تكتبى عنصرية ضد المرأه المحجبة يا ريت تجوبى ليه ليه ليه
شوفتى وصلنا لايه التدين صعب ندافع عنه فى بلادنا علشان منكنش متخلفيين
تحياتى وكل سنة وانتى طيبة
سلام

وده الللى قولته لاجندا


انتى عرضتى التحقيق تاكدنى من صحته شوفى المشكله اننا بنصدق اى كلام من غير ما\نشغل مخنا خالص واى انسان عقله محدود هيعرف ان التحقيق غير صحيح وكله كلام مغالط هما فاتحين كافيه ولا فاتحين مكان يعذبوا الناس فيه
شوفى المدونه دنيا محيرانى عرضت الموضوع ده بنظره اشمل واظن لو تخشى هتلاقى ردى ورد ناس كتير يوضحلك حاجات غيبه عنكى الينك اهوhttp://3azatklm.blogspot.com/2007/12/blog-post_25.html
بس ليه سؤالين انتى عارضه الموضوع ليه علشان رافضه يكون فى كافيه للمحجبات
لانك رافضه العنصريه ضد المسيحيات والغير محجبات ده قهر انهم يتحرموا من دخول كافيه حنان ترك
طيب انا بسمع كل يوم عن ظلم للمحجبات فى رفض تعينهم فى اعمال حكوميه كتير وانتى عارفه المذيعه اللى تتحجب مرفوضه تذيع هنتظر بوستات منك تدفعى عن حقوق دول كمان على الاقل دول بيتحرموا من اعمالهم وشغلهم مش من دخول كافيه
تالت حاجه قبل ما تحطى الموضوع فكرتى تروحى تزورى الكافيه ولا قولتى امشى مع موجه الهجوم على المحجبات ومن ضمنهم فنانه اتحجبت
معلش انا مش بهجمك انا بهاجم تسرعك فى الدفاع عن حرمان ناس من شئ تافه لو صحيح كلامك وعدم الدفاع عن حرمان ناس تانى من شئ اكبر وأهم
عجبنى شرين لما قالت
متوقعه فى اى لحظه
انك تقولى هاها وضحكت عليكم
وانا انتظرت منك كده لاكن للاسف لقيتك صدقتى التحقيق الزائف الساذج
سلام
وبقولك اظن كلام شيماء وضح الامور وياريت نهتم باللى بيوجع المراه اكتر دايمن امنعوها عن الف كافيه بس بلاش تمنعوها من شغل او تجبروها تسيبه زى المذيعات ومضيفات الطيران كده

انتى كتبتى عنهم وشغلك موضوعهم برضوا
تحياتى
سلام

human said...

كنت افضل عدم تناول الاعلام والمدونون لهذا الامر حتى لا ياخذ اكثر من حجمة
على اية حال انا لا ارى ان فكرة المقهى جديدة فهناك فعلا اماكن كثيرة محصورة لفتيات محجبات فليست هذة هى المشكلة
انما الكارثة الاكبر ان كل هذا من تخطيط شيوخ البترول الخليجين الاثرياء الذين اخذوا على عاتقهم منذ سنوات طويلة تدمير المجتمع المصرى وتحويلة لسعودية اخرى
واتذكر هنا ما كان الخليجين يقولونة عن مصر حتى اوائل السبعينات بان مصر قطعة من اوروبا
الان تحقق لهم ما يريدونة واصبحت مصر قرية فقيرة بالنسبة لهم
وتتحول تدريجيا الى سوق رقيق لشيوخهم
تحياتى وعزائى اليك

على باب الله said...

مفيش مشكلة ف كونك مختلف. ف الواقع، لازم يكون فيه إختلاف عشان الحياة تستمر. الإختلاف هو جزء أساسي من الوجود.

---

إحنا منقدرش نلغي الإختلاف من الوجود .. منقدرش نرمي كل اللي مختلف معانا ف البحر

---

كلام سليم جداً جداً

و الغريبة أنه و مع أنه بديهي جداً

ناس قليلة قوي بتؤمن بيه

و الأغلبية من بتوع ها نرميهم في البحر
--

صبايا مشكلة كبيرة

لأن فيه تمييز فاضح و سافر بين المحجبات و غيرهم

و بين المسلمات و المسيحيات

و فيه حكم مسبق علي الناس من خلال لبسهم

---

Fantasia said...

الغالية كوكا
حجزتي أول تعليق واختفيتي. سهرتك معلش
بس بجد عايزة أعرف رأيك
تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ محمد
أهلا بيك وأشكرك على قرأتك للموضوع مرتين
وأشكرك أكتر على لفت نظري للخطأ في العنوان.. أصل أنا خلصت كتابة البوست الساعة 4 صباحا
كويس أوي انها جت على قد كدة

خالص تحياتي

Fantasia said...

pink unicorn
سعيدة جدا بتشريفك ليا وباعجابك بمحاولاتي المتواضعة
واتفق معاكي في كل الكلام اللي قولتيه
ودور الامهات في تنشئة اولادهم دا الكلام عليه يطول أوي

فعلا الحكاية كلها بيزنس ومالهاش أدنى علاقة لا بالدين ولا الاحتشام ولا مجاملة المحجبات والمنقبات حتة
كل الموضوع ان الست حنان ترك قالت تعمل سبوبة تجيب فلوس تعوضها عن فلوس التمثيل

انا مستغربة جدا من سذاجة بعض الناس اللي عملوا منها فجأة داعية اسلامية لمجرد انها غطت شعرها! هي بقت سهلة أوي كدة؟ يعني أنا لو غطيت شعري ماحدش هيقدر يعترض ع اللي بكتبه؟
أنا بجد مش مشفقة على البنات اللي المكان دا بيستنفع على قفاهم

وكله كوم وموضوع الصحبة الصالحة دا كوم
يعني هما الناس اللي بيروحوا الكافيهات التانية صحبتهم فاسدة مثلا؟
ايه الكلام الفارغ ده؟ وازاي فيه ناس يضحك عليهم بالسهولة دي؟

اشكرك على تعليقك القيم

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذة شيماء
انا أسفة اذا كنت زعلتك من أول زيارة
لكن عزائي اني لم أقصد هذا مطلقا

صلي ع النبي
حضرتك بتكلميني بصيغة الجمع ليه؟
هو انا الوحيدة اللي عندي مدونة؟
ما حضرتك عندك 2 ما شاء الله
وحرية الرأي مكفولة للجميع
اكتبي حضرتك عن المواضيع اللي شايفاها أولى بالاهتمام
لكن أنا بطرح وجهة نظر
وجهة نظر مش عن الكافيه
وجهة نظر عن اضطهاد المرأة للمرأة

والست حنان ترك رضي الله عنها تقول اللي هي عايزة تقوله
أنا كتبت المصادر اللي جبت منها الكلام المنشور
ومعتقدش حد هيعمل دعاية للكافيه بتاعها من وراها ويكتب فيها كلام كدب
ومعتقدش البنات اللي بيردوا على التليفون هناك كمان بيكدبوا
فأعتقد ان كان الاولى بيها انها تصحح اللي مكتوب ف الدعاية وتقول للي بيرد على التليفون ان الكلام دا مش صحيح

هي تقول تكذيبات زي ما هي عايزة
لكن مش فرض علينا نصدقها هي ونكذب كل الشواهد التانية
ممكن هي تكون تداركت الموقف بعد الهجوم على المحل
لكن دا لا يعني ان الكلام دا في حينه لم يكن صحيح مية ف المية
والدليل هو فض الشراكة بينها وبين مها الصغير
اللي رفضت الاستمرار ف المشروع بسبب اصرار حنان على منع المسيحيات والغير محجبات
وممكن حضرتك تقري التقرير الصحفي اللي كتبته اسماء نصار من داخل الكافيه
والست دي تعرضت للضرب وسرقة الموبايل من العاملات ف الكافيه لما عرفوا انها صحفية وبتصور المكان بالموبايل

يعني الموضوع مفيهوش أي نوايا سيئة من جانبي والله يعلم

تحياتي

EmY said...

فانتا ممكن امسح تعليق كوكا و اعلق مكانها علشان ابقي اول تعليق

هي حنان ترك ايه الي حصلها مصيبه لاتكون فاكره ان هي كده متدينه و تقيه دي حجبت عقلها مش اتحجبت

هو في الكافيه ده في شيشه ولا كافيه اسلامي الشيشه هناك متوضيه

و يه يعني محجبات بس الي يدخلوا يعني الي بشعرهم وحشين مايستاهلوش القعود في كافيه الفنانه التائه

تفتكري الكافيه ده موصل علي الجنه و الي بيروح بياخد ثواب

بوست جميل يا قمر

Fantasia said...

الاستاذ العزيز انوسنت
لقد اصبت كبد الحقيقة يا سيدي الفاضل
فدواعي قلقي من وجود مثل هذا المكان
تكمن بالفعل في كونه توجها عنصريا
واشاركك النداء بضرورة تحلى من ينادون باحترام الحريات والخصوصية بالصبر, والحرص على حريات وخصوصيات الغير
يجب ان يكونوا مثالا يحتذي به
ولا يسعون ان يجعلوا من انفسهم فزاعة لكل من يخالفهم الرأي
هذه هي مشكلة معظم من ينادون بالحرية في مجتمعاتنا
ونرى ذلك في مجالات عدة
كمجال العمل السياسي والاحزاب السياسية, على سبيل المثال
فكل تيار يسعى إلى إلغاء التيارات الاخرى, ثم يطالب بالحرية والديموقراطية والتعددية

اشكرك على هذا التعليق القيم

خالص تحياتي

Fantasia said...

استاذ احساس
أنا أختار الموضوع اللي أكتب فيه زي ما أنا عايزة
لان دي مدونتي انا مش مدونة حضرتك
ويا ريت حضرتك تكلف خاطرك وتقرا البوست قبل ما تعلق عليه

تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ هيومان
اتفق معك تماما سيدي الفاضل
اموال السعودية تصيب مصرنا بالتصحر والبداوة
كما أرى ان كافيه حنان ترك بالطبع اخذ اكثر من حقه
لكن تغطية أي موضوع لا تقاس بكثرة ما كتب عنه, وانما بجودة التحليل ونوعية الرؤية المطروحة في هذا الشأن
وانا أزعم ان معظم ما كتب عن هذا المكان يصب في اطار الهجوم, دون الاعتناء بتوضيح وشرح الخطر الحقيقي من وراء وجود مثل هذا المكان في مصر

اشكرك على الزيارة الكريمة والتعليق الرائع

خالص تحياتي

Fantasia said...

عزيزي على باب الله
آه ثم آه ثم آآآه
أقول إيه بس؟ اديك شايف
مش عارفة ليه الناس فعلا مصممة ترمي كل اللي مختلفين معاهم ف البحر
طب ازاي؟ الحياة تمشي ازاي؟
دا الديناصور بذات نفسه انقرض علشان معرفش يتأقلم مع بيئته
تلاقيه كان فاكر ان الدنيا كلها هي اللي لازم تتفصل على مقاسه
أهو يستاهل انه انقرض
مش ناقصين مناظر ع الفاضي
هو يعني علشان ديناصور لازم يفرض نفسه ويتحدى الطبيعة ونظام الكون؟
لكن النملة موجودة من 120 مليون سنة لغاية النهاردة, وانواعها ماتتعدش

الاتجاه اللي واخده صبايا اتجاه فاشل
وحتى لو اتحول لظاهرة هينقرض
لكن بعد ما يكون عمل مشاكل وتقسيمات وخلق عنصرية
ليه نسمح لشوية ناس همهم كله لم الفلوس
انهم يفسدوا مجتمعنا؟
ما نعمل قانون يمنع انشاء اماكن عامة قايمة على التمييز بين روادها على اساس الدين
انا أصلا ضد وجود كافيه للبنات بس
ليه؟ هما هيقلعوا وهما بيشربوا الشاي؟
ايه الخيبة دي؟ حتى شرب الشاي هيبقى بمحرم! ما اللي مش عايزة حد يشوفها متنزلش الشارع من اصله
تجيب علبة ليبتون كبيرة وتعزم صحباتها

طب انا عايزة يا ريت كافيه للستات اللي بيلبسوا جينز.. وكافيه للي بيلبسوا نضارات.. وكافيه للي بيلبسوا مشجر.. وكافيه للي شعرهم قصير.. وكافيه للي عندهم حسنة على خدهم الشمال.. وكافيه للي عيونهم خضرة
دا إيه المصيبة السودا اللي بقينا فيها دي يا ربي؟

اشكرك على تعليقك الجميل
خالص تحياتي

Fantasia said...

الجميلة ايمي
انتي شاكلك عايزة كوكا تخنقنا احنا الاتنين
هههههه
الصراحة البنت حجزت والبوست لسه طالع م الفرن
يعني محدش يقدر يضيع حقها ف أول تعليق

اما موضوع صبايا فأنا مش ضده ف حد ذاته, أنا ضد فكرته السخيفة اللي بتعتمد على خم الزباين اللي بيبيعولهم التروماي بتاع الشيخة حنان

المشكلة مش هل الشيشة متوضية ولا لأ
المشكلة ان اللي هتشربها وهي مش محجبة هتنقض وضوئها
وبعدين ازاي هنحط حجر مذكر على الشيشة وهي مؤنث؟
لازم نعزل الحجر عن الشيشة
أو نعملها توصيلة زي بتاعة مدرسة المشاغبين

هم يضحك يا ايمي ياختي

سلام يا قمر

coca said...

اتأخرت اوي شكلي كدا في الرد معلش

عذرا

رأي في الموضوع انه عنصريه هتسبب مشاكل
ولكنها ستختفي مع الوقت ولكن زي حاجات كتير غلط
سببتلنا مشاكل بنحلها لحد النهارده مع انها اختفت

بس انا هلكت من الضحك علي وهتشوف حنان ترك ههههههههههه
يا فرحتي
تحياتي عزيزتي

Fantasia said...

الغالية كوكا
يا فندم دا انتي منورة اول تعليق
اتأخرتي ازاي بس؟
شوفتي الدعاية بتاعة المشروع الخرافي ده؟
قال هشوف الأملة يعني.. بلا وكسة
لازم يا كوكا نجيب المشاكل لغاية عندنا ونقعد ميت سنة نحلها
علشان نفضل محلك سر
امال نبقى عالم تالت ازاي؟
بس موضوع حنان ترك دا مش هيخلينا نفضل عالم تالت حتى
دا هيخلينا عالم سمسم
هههههههه

تحياتي يا جميل

Anonymous said...

ظاهره اجتماعيه خطيره
بيتهيالى فى اكتر من مخالفه قانونيه فى الكافيه ده مثلا ..
هنشوف اللازم ونعمله ..