Wednesday

عزيزي الرجل.. هل أنت إنسان أم حيوان؟


مطلوب رد واضح وصريح وحاسم لهذا السؤال

لكن قبل أن تجيب, من حقك أن تعلم الخلفية التي أسست عليها هذا التساؤل.. فأنا بالطبع لم أقصد اهانتك, ولكني فقط أصبحت متشككة فيما كنت أقتنع به قناعة تامة, وهذا من جراء ما يعيده على مسامعنا الخطاب الذكوري المعتاد, ومحاولته لحصر وتجميد أنماط التعامل بين الجنسين في إطار واحد ووحيد.. قالب لا يمكن الفكاك منه وكأنه القضاء والقدر المتربص بنا بالمرصاد.. في هذا الإطار لا وجود إلا لصنف واحد من الرجال وصنف واحد من النساء.. فهناك دوما "الرجل الذئب" و "المرأة الفريسة"

نعم يا عزيزي, فأنت الذي توصم نفسك بالحيوانية والوحشية والهمجية والرغبة الدائمة في الافتراس. أنت تصر على تصوير نفسك في صورة الوحش الكاسر والذئب الغادر. وأنا لا خيار أمامي سوى أن أقف موقف الفريسة المذعورة وأن أنزوي بعيدا وأترك لك العالم لتبرطع فيه كما تشاء, وإلا استحققت انتهاكاتك وتحرشاتك وتطاولاتك وهجماتك الغواغائية

لماذا يوصم الرجال انفسهم بهذه الصفات البشعة؟ وهل المميزات التي يظنون أنفسهم يحصلون عليها في المقابل تستحق أن يتقبلوا مثل هذا العار ويلصقوه بجنسهم أجمع؟ لماذا يصرون على تصوير أنفسهم في صورة الذئاب؟ وكيف يجدون في ذلك مدعاة للمباهاة والمفاخرة واثبات الفحولة؟ لماذا يدوسون انسانيتهم وفطرتهم بالأقدام ويلقون بأنفسهم في هذا الإطار المهين والحقير؟

إذا كان كل الرجال هم عبارة عن ذئاب.. فكيف يدعون أنهم الأحق بالسلطة والقيادة والزعامة وأنهم الأجدر بالحكم على الأمور والتخطيط وتحديد ما هو صالح وخير؟ إذا كنت أنت تتغنى دوما بأنك لا تملك السيطرة على نفسك.. وأنك مجرد حيوان جاهز للوثوب وإفتراس فريستك في أي وقت.. فكيف بالله عليك تصنع من نفسك وليا؟ كيف ترى في نفسك القدرة على قيادة المجتمع وتوجيهه؟ إذا كنت أنت نفسك مصدر الخوف والتهديد والترويع فهذا دليل على أنك كائن غير راق, غير جدير بالثقة, همجي وعدواني وأناني.. إذا كنت أنت كما تدعي ذئب بطبيعتك, خائن, شهواني, هاتك أعراض, لا ترى في المرأة إلا أداة جنسية مفرغة من العقل والروح.. فكيف تسمح لنفسك بالحديث عن الفضيلة والقيم؟ كيف تصر على أنك أنت وأنت وحدك من تستطيع أن تملك الحق والحكمة؟

وإذا افترضنا أن هؤلاء الذئاب هم القلة الشاذة الخارجة عن القاعدة العامة
.. إذن فلماذا يكافئها سائر الرجال ويتواطئون معها ويبررون أفعالها؟ لماذا يفرضون القيود على المرأة ويعتبرونها المسؤولة الأولى والأخيرة عما قد تلاقيه من ويلات على يد هذه "القلة"؟ لماذا لا يتحمل الرجال مسؤوليتهم في حماية المجتمع من هؤلاء؟ ولماذا دائما صيغة التسليم بوجودهم كأمر واقع لا نية في حصاره أو القضاء عليه أو حتى ادانته بما يليق, وهو أضعف الإيمان؟ لماذا إلقاء اللوم على المرأة وإدانة المرأة وتشييء المرأة وتحجيم المرأة وظلم المرأة بزعم حمايتها تارة وبزعم أنها مصدر الفتنة والغواية تارة أخرى, بينما يتركون الوحوش المفترسة ترعى في الأرض فسادا؟ أتكون الحماية بعقاب الضحية؟ أفي هذا شجاعة أو رجولة أو بطولة؟ أهكذا تكون القيادة والريادة؟

أبدلا من أن نتدارس سويا في حلول لتخليص المجتمع من مثل هؤلاء, نتحدث عن حبس النساء وتحجيم دورهن في الحياة العامة والعودة بهن 100 سنة إلى الوراء (إن لم يكن أكثر)؟ أبدلا من أن نقاوم هذا الشذوذ والطبع الحيواني, ندعمه ونغذية ونعطيه التبريرات ونجعل منه فزاعة للمرأة وكأنها طفل يتم إرهابه بحكايات أمنا الغولة وحجرة الفئران؟ هل نفشي المرض ونطلق الجراثيم والفيروسات في الهواء ثم نطلب من النساء أن يضعن كمامات حتى لا يصبن؟ أهكذا هي قيادة الرجال؟ هل كل همهم هو اشباع النزعات الانانية والذكورية الشكلية وهوس السيطرة وأستعباد النساء حتى لو كان ذلك على حساب سلامة المجتمع ككل وصلاحه وأمانه وتقدمه؟

كل الرجال يفرضون سيطرتهم وتحكمهم على النساء بدعوى الخوف عليهن من الذئاب. والذئب دائما هو "الرجل الآخر". والرجل الآخر بدوره يقوم بنفس العمل. وندور في نفس الحلقة, كأن هؤلاء الذئاب لا علاج لهم, ولا يمكن عقابهم, ولا سبيل أمامنا سوى قبول الحياة معهم.. لا ليس معهم.. تحتهم.. فنحن دائما في وضع أقل من الرجل.. حتى إذا كان ذئبا مسعورا. فنحن مكمن الفتنة والشرور وسبب الفساد والفجور ومجلبة العار وأبشع الأمور. أنا التي يفرض عليها أن تتوارى خجلا,بينما الحيوانات المتوحشة تزأر وتتباهى بوحشيتها ودنائتها .. أنا التي يبنى من أجلها الأسوار وتصنع من أجلها القيود والأغلال, بينما الذئاب حرة طليقة.. أنا التي كتب عليها البقاء في الظلال, بينما الوحوش تتنزه في النور.. أنا التي أترنح من ثقل جرمي وحمل مأساتي ولا أمل لي في براءة أو إنصاف أو خلاص, بينما الذئاب تتبرأ من دمي وتشوه صورتي وتنهش في كرامتي

أنا الفريسة أتحدث لكل الرجال

عزيزي الرجل.. هل أنت إنسان أم حيوان؟

45 comments:

Xero said...

:D
التعميم قتل الموضوع
الفكره اللى انت مش اخده بالك منها ان مفيش حاجه اسمها الرجل و خلاص
فى رجل قليل الادب و فى راجل كويس و فى راجل غريب و فى راجل بشهاده البطاقه و عدد لا نهائى من انواع الرجال اللى نادرا ما بيتفق فيها 2 اصلا
ممكن انت متكونيش شايفه ده بس دى مش مشكلتنا بصراحه

و بعدين معلش يا فانتازيا رغم انى بعتبر نفسى من اللى بيدافعوا عن حقوق المرأه
إلا ان الكلام على ان المرأه ما هى إلا كائن مهزوم مظلوم على طول الخط و مخدتش اى نوع من حقوقها و الراجل كائن ابم كلب ظالم عامل زى الكلب الجعان مبيدخلش دماغى ببصله.
اه صحيح الست خصوصا فى المجتمعات الشرقيه ضايع منها حقوق كتير إلا انها برضوا ليها حقوق تانيه خادتها و وضعها بيتحسن يوم عن يوم دا غير ان ليها حقوق مش بتاخدها بوضعها كمرأه شرقيه مبتخدهاش المرأه الغربيه اصلا ..

Egyptian Feminist Chic said...

Xero,

enta mesh wakhed balak 2en 7o2oo2 elmar2a bet2el wa7da wa7da men gheer ma ne7es??
anhy 7a2 wakhdah elmar2a elsharqeya mesh mawgood fi elgharb???

we law ma7adesh we2ef yedafe3 7an 7o2oo2 elmar2a, akhretha fe3lan 7aneb2a zay afghanestan... elmar2a 7ata malhash 7a2 el3elag law 3eyet... ya3ny bete7sal, we elwad3 momken yeb2a aswa2, we 7asalet 2abl keda fi dowal keteer.... ya reet maykonsh 3aleena eldoor!!! rabena yostor!

أسوور said...

قرر رئيس مجلس ادارة الجريدة مشكورا أن يتبنى كل ما يكتبه المدونون
وان يفرد مساحة لا بأس بها لبوستات البلوجرز
كما وافق على نشر البوستات المرشحة بتوقيع كتابها وصورهم
وذلك ايمانا منه بقوة التدوين وبأنها صوت المصريين
***
على كل مدون يرغب فى نشر مقالات - تحقيقات - قصص - نقد - ادب - شعر - سياسة او أى كتابات لم يرد ذكرها
ان يرسل البوست المرشح مذيل بتوقيعه وعنوان المدونة والإسم الحركى ان اراد
مرفق بصورة شخصية له
على الإيميل التالى

amyasser@hotmail.com

أو ترك اللينك الخاص بالبوست والمعلومات الخاصة بالمدون فى تعليق على العنوان التالى

www.amyasser.blogspot.com

تحت عنوان خاص لجريدة الأسرة العربية
الجريدة تصدر الإثنين من كل أسبوع

xero said...

انا مبنتقدش لدفاع عن حقوق المرأه
انا بنتقد طريقه العرض و المقاربه
يعنى هو انا لما اقوا ان الجاله ولاد كلب ابقى بقول ان الستات حلوين ؟؟
الدفاع طول ما هو كلام مرسل و عام مش حيجيب ورا ولا قدام و بيبقى غالبا مثير للسخريه اصلا .
عشان تدافع عن حاجه لازم يكون عندك قضيه معينه بأهداف واضحه و صريحه و استراتيجيه عشان توصليلها .
يعنى الموضوع بيتاخد جزأ جزأ بدل ما نقعد نندب ان المرأه مظلومه و الرجاله حيوانات

P=S=Y=C=H=O said...

انا مش فاهمة احنا لية اخدينا المجتمع الغربي دة مثل اعلي في كل حاجة؟
لية عندينا عقدة الخواجة في كل حاجة
من اول اللبس لحقوق المراة
لو صدقنا بس ان لي كل مجتمع لية ظروفة
و منخدش حد مقياس
و نتععامل علي اساس دماغنا مش علي اسايس المقارنة بينا و بين حد تاني
بيجد حنستريح اوي
انا مش شايفة في المجتمع الغربي اي قدوة او مثل نقتدي بية اصلا زي عندهم في حاجات كويسة في المقابل في انحلال
بيجد مفيش قاعدة
احنا لو راجعنا بس بالزمن 20 سنة ورا حنعرف المراة بتبتدي تاخد حقة مش مجرد مرات سي سيد

Fantasia said...

xero

لأ واضح جدا انك ماقرتش الموضوع. فين التعميم دا؟ أولا دا مش مقال رأي.. دا مقال استفساري.. والموضوع مطروح من وجهة النظر الذكورية.. يعني الرجالة هما اللي بيحاولوا يشوهوا صورتهم ويدوا لنفسهم سمعة سيئة.. وأنا مجرد بسأل عن السبب وهل هو يستحق أن يلحقوا هذا العار بأنفسهم أم أنهم لا يأبهون بصورتهم أمام المجتمع, بما أنه مجتمع يسطير عليه الذكور

يعني مافيش حكم من الأساس عشان يعمم

بالعكس. دا أنا بحاول ادافع عن الرجل وأوضح انه أفضل من الصورة اللي بيحاول يعسكها عن نفسه واللي هو بيحاول يعممها

أرجو أن تقرأ المقال جيدا

خالص تحياتي

Fantasia said...

Dear EFC,

You are absolutely right. The problem with our society is that it can not understand what terms like "feminism" or "women rights" stand for. They think that unless you are dying then there is no need for you to talk about yourself as a victim. And a man seeing an educated, rich, classy, beautiful, powerful woman on TV talking about women rights can not get himself to understand her motivation.

Omal meen elli hydafe3 3an 7o2oo2 elmar2ah? loooooooool

Will a woman who gets beaten by husband write an article about violence against women???
Can the weak, poor, ignorant, victimized women speak for themselves? They are even denied the right to talk about what's happening to them. They suffer in silence and some of them even think than being created a woman means that you should surrender to all kinds of abuse.

Look at hijabis and niqabis for instance.. Can they tell that they are being victimized in any way? They think that their men are protecting them against the wolves out there! They surrender to this kind of punishment for fear that a greater ordeal is waiting for them in case they don't accept it. So, how on earth will these women have any hope in a better life unless other women who have got a sense of responsibility towards their society are ready to step in and call for women rights?

That's why when defending the rights of her sex, a woman is always supposed to defend herself first.. Men being so selfish cannot understand what can possibly move you to defend other unfortunate women out there. If you are to speak up, you are expected to ask for what you are lacking or to shut up. What concerns you if a girl out there is being raped or is denied the right to learn or to work to have free choice? Mind your own business. That's your limit.

As you see, even a free woman is not free enough to decide to play a social role.. because roles of this kind require a man. He only can handle a job of that scale.

Oh my God! It's a dilemma.

ابو احمد said...

العزيزه فانتا
اتفهم ان تغضبى
اتفهم ان تثورى
لكن ارجو ان لايفقدك الغضب او الثوره البوصله التى توجهين بها طاقه الغضب او الثوره
كلا الرجل والمرأه فى هذا النظام المستبد نعامل معامله اقل من مرتبه الحيوانات
الحيوان يجد الطعام ويجد السكن والعلاج اذا احتاج الامر
اما الانسان عندنا فهو مهان مكسور
لنبحث سويا رجالا ونساءا عن مجتمع يحترم الانسان بصرف النظر عن لونه او دينه او أصله او جنسه
تحياتى

The Innocent said...

بعيدا عن وضع القواعد العامة، أنا أشعر بمشكلة ما تجتاح المجتمعات الذكورية. ممكن تقولي لي حاجة واحدة يقدر الراجل يعملها والمرأة ما تقدرش؟ أتوقع ألا تجدي شئ. وهنا يكون من حقنا أن نسأل لماذا لا تزال سلطة المجتمعات في ايدي الرجال؟ الرجال في المجتمعات الذكرية يدركون خطورة هذا التساؤل. لذلك نجد نعرات النقاب والحجاب وتعدد الزوجات تعلو، وأصوات المنادين بعودة المرأة للبيت ترتفع دون مبرر. وغيرها الكثير مما قد يقهر المرأة ليحول بينها وبين التساؤل، ماذا لدى الرجل ولا نمتلكه؟ أنت تعلمين ان قيام المجتمعات الذكورية ارتبط بصراع الموارد وقد حسمت هذا الصراع عضلات الرجال، وحتى قرون قليلة خلت لم يكن لدى الرجل سوى زراعه ليتباهى. والآن بعد اختراع الروافع الهيدروليكية وسقوط عضلات الرجل أمامها، ماذا هو فاعل؟ اشعر احيانا ان الرجل يسعى دائما لتثبيت مكانة العضلة التي هي وراء قيادته القديمة للمجتمع حتى لو دفعه ذلك للعنف.
تحياتي

Astronaute said...

تفسير هذه المقتطفات التى كتبتيها

ما يعيده على مسامعنا الخطاب الذكوري المعتاد, ومحاولته لحصر وتجميد أنماط التعامل بين الجنسين في إطار واحد ووحيد.. قالب لا يمكن الفكاك منه وكأنه القضاء والقدر المتربص بنا بالمرصاد

تتغنى دوما بأنك لا تملك السيطرة على نفسك

مجرد حيوان جاهز للوثوب وإفتراس فريستك في أي وقت

ذئب بطبيعتك, خائن, شهواني, هاتك أعراض, لا ترى في المرأة إلا أداة جنسية مفرغة من العقل والروح

لماذا دائما صيغة التسليم بوجودهم كأمر واقع لا نية في حصاره أو القضاء عليه أو حتى ادانته بما يليق

الوحوش المفترسة ترعى في الأرض فسادا

أعتقد إن السبب هو ختان الأولاد لأنه بينما منطقة الجى سبوت فى المرآة داخلية و مدفونه فعند ختان الذكور يتم تعرية تلك المنطقة عندهم و إزالة غطائها و جعلها للسطح أقرب ما يمكن

محمد الكومي said...

كااااااتيييييييييييييييييش

يعني ستوب اللعب بلغة الحكشة في الشارع

بالنسبة للرجالة

افتكر خلصوا في 67 و اتفضل منهم شوية من ريحتهم خلصوا في 73 فياريت بلاش كلام عالاموات مايجوزش عليهم غير الرحمة

و بعدين خفي علينا شوية يا فانتازيا داحنا غلابة و الله

مـ~ـاجدولين said...

مرحبا فانتازيا

اولا أسجل اعجابي بالقضايا التي تؤمنين بها مثل مساواة شهاده المرأة وأنا لست مزه :)

قرات تعليقك على المهني
لم هذا الانتقادالحاد له؟
90 من الرجال يفكر مثله في اللاوعي
ربما سوء حظه جعله يبوح به


عن هذا البوست عزيزتي
التاريخ مشوه ومشبوه لعلاقة الرجل الدونية بالمراة

وتلتقي مع هذا الكنيسة في احتقارها للمرأه ونحن كمسلمين من اعتبارها فتنه مطلقه

كانه توارد خواطر
فكرت ان اكتب بوست انا لست فتنة

والاختلاف لا يفسد للود قضية

تحيتي لك

طارق الغنام said...

لا حول ولاقوة الا بالله
يابنتى الدنيا لسة بخير
انتى محسسانى انك عايشة فى غابة وان الرجال فيها اسود وبيهجموا على بقية الحيوانات الضعيفة
الرجل انسان كالمراءة تمام ولكل اخطائة
وحرام تسألى السؤال دة اساسا لان الله كرم الانسان
تقبلى تحياتى
واتمنى التواصل معك
وان تزورى مدونتى المتواضعة

Fantasia said...

أسوور

شكرا على هذه الدعوة الكريمة
أفتقد تعليقاتك الثرية

خالص تحياتي

Fantasia said...

P=S=Y=C=H=O

ولو اني مش عارفة إيه علاقة امجتمعات الغربية باللي احنا بنتكلم فيه, لكن أنا ليا تحفظ على موضوع من 20 سنة فاتت ده, لأني أعتقد ان المرأة عندنا كانت أحسن حالا من عشرين سنة فاتت بكتير

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ العزيز أبو أحمد

أتفق معكم تماما, خاصة في "لنبحث سويا رجالا ونساءا عن مجتمع يحترم الانسان بصرف النظر عن لونه او دينه او أصله او جنسه".. وهذا هو تماما ما قصدته في مقالي.. بل أنك تسمع صدى هذه الجملة في "نتدارس سويا في حلول لتخليص المجتمع من مثل هؤلاء (وأعني بهم الفاسدين والمنحرفين)" .. فالمقال يصب أولا وأخيرا في خانة الدفاع عن الرجل الذي يسيء إلى نفسه كثيرا ويلطخ سمعته باصراره على الايحاء للمجتمع بأنه عبارة عن ذئب. لا أعلم ما سر تثبيت هذه الصورة السلبية في الاذهان! وحتى إن قامت أجيالا سابقة من الذكور بصنع هذه الأكذوبة لخدمة أهداف معينة, فقد آن الآوان للرجال المحترمين أن يثوروا عليها ويتبرأوا منها

ولكن وياللعجب, ما يحدث هو العكس تماما! لهذا فأنا هنا أبحث عن سر تمرير هذه الاسطورة من جيل إلى جيل و الاصرار على إلحاق هذا العار اللاانساني واللااخلاقي بالرجل

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ العزيز انوسنت

ما طرحته حضرتك ذكرني بتدوينة قديمة لي تحت عنوان "رجال خارج الغابة
http://fantasiarabic.blogspot.com/2007/09/blog-post_12.html
وكنت قد تناولت فيها أزمة الرجل بعد أن أضحت قوته العضلية التي كان يتفاخر بها ويتخذها كحجة تثبت تفوقه على المرأة لا قيمة لها في المجتمعات المتحضرة

الرجل المعاصر يعيش أزمة انفصام عن الواقع, فهو يتشبث بكل قوته بوهم تفوقه الطبيعي على المرأة بالرغم من أنه رأى بعينيه كذب ادعاءات أجداده المستبدون الذين استعمروا النساء عقلا وجسدا لآلاف السنين

لا يستطيع الرجل أن يتنازل عن وضعه السلطوي أو يتخلص من نظرته الدونية للمرأة, فلقد تأصلت داخل تركيبته النفسية. هو لا يقوى على الاعتراف بالواقع الذي يجبره على معاملة المرأة كند له في كل شيء, لأن هذا يجعله يشعر أنه يهبط من المرتبة الفوقية التي وضعه فيها أجداده, وكأنه أقل رجولة من أسلافه أو كأنه يعترف بالهزيمة

يمكن معرفة هذا الشعور بالرجوع بالزمن إلى أيام سقوط نظام العبودية وتجريمها. أتخيل السيد الذي طالما أذل عبده بايهامه أنه خلق كي يكون عبدا وبأنه أقل منه عقلا وتهذيبا. وبعد سقوط هذه المنظومة الاستبدادية بعشرات السنين, نرى اليوم مرشح أسود يتقدم لرئاسة الولايات المتحدة الامريكية! فهل كان يتصور الجيل الذي استعبد هؤلاء السود أن مثل هذا اليوم سيأتي, أم كانوا سيعتبرونه من علامات يوم القيامة؟

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ استرونوت

النظرية التي قمتم بطرحها حتى وإن صحت, وهذا يتطلب بحث ودراسة, فإنها لا تبرر عدم التحكم في الذات أو التوحش. الغريزة يحركها العقل, ثم بعد ذلك يأتي دور الأعضاء التناسلية كمنفذ وليس كمحفز

فأكثر من 90% من جرائم الاغتصاب على سبيل المثال تتم تحت تأثير المخدرات, أي في ظل غياب العقل

ليس هناك أي مبرر يعفي الرجل من تحمل مسؤولياته الاخلاقية والاجتماعية, وإذا تخلى عن هذه المسؤوليات فعليه أن يتنازل عن مركز الزعامة والقيادة لمن هم أجدر بها

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ محمد الكومي

أخف عليكم؟ ما تخفوا انتو على نفسكو شوية؟
يعني انت تقول الرجالة ماتوا في الحروب, وغيرك يقول ان الرجالة حيوانات مفترسة وذئاب وعاملين زي انسان الغاب طويل الناب, وفي الآخر أنا اللي أخف عليكم؟

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذة ماجدولين

مرحبا بك وأشكرك على مرورك الكريم

أما بخصوص مهنى, فالمشكلة ليست في آرأه أكثر من أنها مشكلة في أفعاله وفي منظومة تفكيره

أولا, هو مدون, أي مسؤول عن وجهات النظر الشخصية التي يتبناها طالما جعل منها مادة للنشر
ثانيا, هو مسؤول عن مشروع كتب "مدونات مصرية للجيب" وهذا أيضا يضعه في موضع مسؤولية أدبية أخرى, ويدفعنا لتفحص فكره, بما أنه يتولى مشروع تثقيفي سشكل فكر آلاف الشباب
ثالثا, هو شخص تخاذل عن نجدة انسانة مغتصبة, وهذا ليس موقف تخيلي أو افتراضي, ولكنه حدث بالفعل, وفي هذا جريمة تستوجب العقاب, وفي حالة غيابه, تستوجب منا كمدونين أن نتصدي لمثل هذا التصرف المشين وهذا المنطق الفاسد

أعجبت بفكرة "أنا لست فتنة" وأتمنى أن أقرأ هذا البوست بقلمك في القريب

وطبعا الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية, بل هو ثراء للفكر

خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ طارق الغنام

يا ريت حضرتك تعيد قراءة البوست لان واضح ان فيه سوء فهم لمحتواه

أما السؤال المطروح فهو بديهي في ظل ما يدعيه الرجل عن بني جنسه. صحيح أن الله كرم الانسان, ولكن الرجل يضرب بهذا التكريم عرض الحائط ويصر أن يعلن أنه ليس بإنسان. اقرأ البوست وستعلم ماذا أعني

خالص تحياتي

Astronaute said...

هل عندك فكرة عن عصب الأسنان عندما يكون مكشوف كيف يكون الشعور قوى و مؤثر و لو من مجرد الهواء

إذا إنجرحت لثتك لا سمح الله و جربتى العصب عندما ينكشف أو يكون قريب من السطح فستتخيلى قصدى

و لن ينفع فى تلك الحالات أن نقول غن العبرة بالعقل و لو كان صاحب العصب المكشوف متحكم فى عقلة لما أحس بأى شيء فى منطقة العصب المقترب من السطح

Sola said...

fanta:"
ezayek ana ba2aly kteer mesh ba2ra ay 7agah 7'ales bas ana seme3t en 7osam kateb post f ro7t 2ashofo la2to beyetkalem 3aleky
ana 3arfa en 7osam pr 2e7sas lesa 7ay dah ensan tafkery qaser o fashel bas ya ret terdoy 3aleh o tewa2afeh 3and 7ado
salam ya gamiela

Anonymous said...

ممكن إقتراح
بس معلش ميكونش فيها رزالة

توقفى الأغنية فى صفحة المدونة عشان يكرر سمعها إللى عايز يسمعها بس و إللي مش عايز ميسمعهاش و فى نفس الوقت متتحملش و تضعف الخط لانها كدا كدا هتتحمل حتى لو ضغطتى على زرار توقيفها فبرضه هتتحمل و مش هتوقف تحميل

Anonymous said...

merci beaucoup
tu es tres jolie

شكرا للإستجابة

محمد الكومي said...

ادسترتي يا فانتازيا

طلعتني في جورنال الدستور يعني

لو انتي موش عارفة يبقى ليا حلاوة تعريفك بالخبر

في صفحة بناتن و ستات

تحديدا عن حملة انا مش مزة

مستني حلاوتي

elmasry effendi said...

مدونة رائعة و من جمالها و جمال مواضيعها حطيت ليها رابط فى مدونتى المتواضعة

ابو احمد said...

ازيك يافنتا فينك لعل المانع خير احنا حسدناكى والا ايه طمنينى عليكى ارجو تكون الغيبه سببها خير
تحياتى

Fantasia said...

الاستاذ استرونوت

لو كان الأمر بهذه الصورة لكان جميع الرجال المختنون قد قضوا حتفهم

الموضوع يحتاج للبحث والوصول لنتائج مؤكدة. أنا لا استبعد أن يكون لختان الذكور دور في هذه المشكلة, لكنه حتى وإن ثبت ذلك, فلن يكون عامل رئيسي

خالص تحياتي

Fantasia said...

العزيزة سولا

إزيك؟ انتي فين؟.. مختفية من زمان
بقالك كتير ما كتبتيش حاجة جديدة. اتمنى يكون كل شيء على ما يرام
بخصوص موضوع الأخ إياه.. هو بنفسه سابلي كومنت وقالي أنه شاتمني عنده
الصراحة ما اهتمتش حتى أقرى هو كتب إيه, لأني عارفة انه أي كلام فارغ ومش هأعمله قيمة ولا يهمني أرد عليه مهما كان
ولا يهمك.. ياما دقت ع الراس طبول
المهم ما تحرمنيش من طلتك

خالص تحياتي

Fantasia said...

المجهول أو المجهولة

لا شكر على واجب. أرجو ان تصفح المدونة يكون أسهل دلوقتي

خالص تحياتي

Fantasia said...

الأستاذ محمد الكومي

لولولولوليي.. ادسترت؟ ودي حاجة كويسة يعني؟
ع الله يكونوا قالوا كلمتين كويسين في حق الجروب

شكرا ع الخبر وحلاوتك محفوظة

Fantasia said...

المصري أفندي

أهلا وسهلا بك.. سعيدة أن مدوناتي قد حازت على اعجابك وأشكرك على ادراجهم في قائمة مدوناتك المفضلة
كما أشكرك على اتاحة الفرصة لي للتعرف على مدونتك المميزة

خالص تحياتي

Fantasia said...

الأستاذ العزيز أبو أحمد

والله ما اخبيش عليك الغيبة كان سببها الاكتئاب والشك في جدوى الكتابة
بالرغم من اني انسانة متفائلة بطبعي إلا اني برضه بيمر عليا أوقات بيتملك فيها الاحباط مني
شكرا على سؤالك واهتمامك

خالص تحياتي

osama said...

العقلية الذكورية المتسلطة نتجت عن عادات وللأسف عن الدين الأرضي الاذي نسبوه لله والرسول ظلماً وعدوانا...

وانظري الى روعة هذه الآية المحكمة الفاصلة :
يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير ..
هذا هو المعيار ذكرا كان او انثى التقوى...

لكن بسبب العادات والدين الأرضي تحول الأمر الى قهر للمرأة واستعراض للعضلات ..
ان العمائم والغوغاء لا ينفكون عن الخلط عمدا بين القول باطلاق العدالة .. وبين العادات الموروثة..

دمت بكل ود..
خالص تحياتي

Fantasia said...

الاستاذ العزيز أسامة

يالتعبيراتك العبقرية! أعجبني جدا مصطلح "الدين الأرضي" وهو ما تناولته بقلمك المبدع في أحدث قصصك, "سلمى أم عبد الله" التي يسعدني أن أدعو الجميع لقرائتها والتأمل فيما تحمله من عمق الرؤية
http://osamayassin.blogspot.com/2008/06/blog-post_24.html

وأستأذنك في التواصل على بريدي الخاص
wfantasia@gmail.com
لمناقشة نشر أعمالك على مجلة مصر الجديدة الالكترونية

خالص تحياتي

Raouf said...

Sorry for writing in English I don't have an Arabic keyboard at this moment. This is a sad topic because it shows how bad things have gotten.
Let's be very clear, this is not an exception or a minority, it is now the behavior of the majority, read for yourself:
http://news.yahoo.com/s/nm/20080717/od_nm/egypt_harassment_dc;_ylt=AsR8EJ8v9idlzM9Cd1d46Vys0NUE
And we cannot claim that we are not seeing this, the same survey shows that most people have seen these incidents.
This also is something new, the Egyptian society was never like that.
Why is this acceptable, is this the real face of the fake religiosity that is sweeping the masses, is that the message: to degrade and humiliate women.
Where does this ignorance and arrogance come from?

Thanks for bringing it up in the strongest terms.
I am baffled by the viciousness of the venom coming from these apologists for this shameful behavior.
If that is how the majority thinks then we have a seriously sick society.

Fantasia said...

Raouf,

Thanks for your comment. Please feel free to write in whichever language you prefer.
I gotta agree with the conclusion you reached.. we ARE living in a sick society.. that's a fact that we can no longer deny. Sexual harassment is just one facet of this awful sickness. It is so sad.. especially when I remember a time when Egyptians were known for their ethics and refined nature. I don't know if it is a bless or a curse that I did witness better times. I feel like my Egypt is lost.. and I'm afraid that I'll never catch a glimpse of her ever again in my lifetime.

Raouf said...

Fantasia,

First thank you for your blog(s) and your courage in facing the ugly truth of today's Egypt.
You say: "I don't know if it is a bless or a curse that I did witness better times".
It is very important to know that this is a new state and things were NEVER this bad before. This is not business as usual, it is wake and see what is happening around us.
Knowing that you have fallen is the first step to thinking about getting up and taking a different turn.
Those who live in the illusion of following the righteous path and refusing to accept the plain reality will have hard time if and when their conscience finally awakens.

You and your reader are a bright spot.
Keep up the good work.

Raouf said...
This comment has been removed by the author.
The Man who know Too Much said...

لم يسبق لى ان رايت احد الرجال يتباهى بأنيابه!!
من قديم الازل و تعتبر مقاييس القوه بين الاشخاص هيه قوة البنيان و العضلات
و دى اللى بتصنف الرجال من حيث القوه فا من المنطقى ان يكون اضعف رجل فى كوكب الرجال هو اقوى واحد فى كوكب النساء
الرجل اذا تباهى بأنيابه ..... لم يكن رجلا.... و لن يكون
واللى انتى شايفهم بيشوهو صورة الرجال دول شوهو صورة انفسهم
و انا هعملك بوست عن ( النساء الثعالب ) و اعتقد انتى سمعتى على الاقل عن نماذج نسائيه منحرفه و معندهاش دم و و و و
اسلحة المراءه كتير
و لا تقل عن اسلحة الرجل فى الخساسه
لكل منا سلاحه
فا ارجوكى كفى عن نداءاتك بتخليص الرجل من جيناته الذئبيه
فالرجال بريئه تماما
فى رجال مذئوبين
و نساء ايضا
عمر ما كانت النساء بتلعب دور الفريسه بس
فى رجال كتير كانو فريسه لديناصورات من النساء
ده موضوع اخلاقى لا يقاس بالجنس
افتكر انه يقاس بالاخلاق و التربيه
لان عمر ما كان من طبيعة الرجل انه يفترس النساء و انه يكون الرجل الذئب

The Man who know Too Much said...

كفى عن استراتجية....... اتهام الغير بالشيطانيه....و أدعاء الملائكية

The Man who know Too Much said...

فلا نحن بشياطين ..... ولا أنتم ملائكه

العقل اولاً said...

يتحول الرجل لذئب والمرأة لفريسة عندما تكبت الحرية وتغلق العقول وينحدر مستوى التعليم وتتقوض رحاب التفكير وتنحصر العلاقات الإنسانية فيما أسفل البطن وتنضح المجتمعات بجرائم زنا المحارم وتتحول أي صداقه بريئة بين الجنسين لشبهة علاقة جنسية ....

يتحول المجتمع لجانب ذكوري مسيطر وجانب نسوي مسيطر عليه عندما تسيطر ثقافة العنصرية الجنسية ويصبح ظهور شعر المرأة مرادف لفسادها أخلاقياً وعندما يقاس تدين المرأة وإلتزامها أخلاقياً بطول ثوبها وتغطية عينيها وعندما يقف البلطجية ومدمني المخدرات والصيع على النواصي ليعاقبوا أي فتاة ترتدي ملابس على الموضة وتظهر شعرها بالمعاكسة والتحرش والالفاظ البذيئة في حماية من مارة الشارع الذين رون أنها تستحق ما يجري لها طبقاً لما قاله شيوخ الجوامع المتطرفين والمتعصبين والمنغلقي العقول ....

تلك, زميلتي الفاضله, هي أسس تحول الرجل لذئب وإستهدافه للمرأة , ولو أردنا الدليل أرجو أن نعود للسنوات من عشرينات القر ن العشرين حتى سبعيناته (قبل الهجوم الإسلامي النفطي البدوي الصحراوي) لنعلم كيف كنا وكيف أصبحنا ....

تحياتي زميلتي العزيزة ...

CAIROCOMPUTER said...

الأحت صاحبة المدونه
تحيه طيبه وكل عام وانت بخير وصحه وسعاده انت والأسره
نحن اول برنامج أذاعى فى الشرق الأوسط عن النت والمدونات ويذاع من أذاعة مصر الرئيسيه يوميا صباحا عدا الجمعه ويعود بعد العيد ان شاء الله
مررنا بمدونتك بالصدفه ووجدناها الحقيقه جديره بالأهتمام...وتستحق ان نشير اليها فى برنامجنا الأذاعى ..لأن بها فقرات يمكن ان تكون موضوعا لحلقات فى البرنامج ...نرجو الا يكون لديك مانع...ثانيا يسعدنا ان تشاركى انت وزوار مدونتك بالراى فى الأسئله التى نطرخها فى مدونة البرنامج وتكون هذه الآراء موضوعا لحلقات فى برنامجنا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
وموقعنا وبه كافة التفاصيل
http://dear.to/cairo